الاتحاد

الإمارات

سحب 104 وحدات مع انطلاق الحملة الوطنية للتبرع الدم

متطوعون يتوجهون للتبرع بالدم في احدى الحملات

متطوعون يتوجهون للتبرع بالدم في احدى الحملات

استقبلت فعاليات الحملة الوطنية للتبرع بالدم التي انطلقت بديوان عام وزارة الصحة بأبوظبي أمس، 104 متبرعين، ضمن جهود الوزارة للحفاظ على تقدم الدولة في مجال توفير الدم الآمن للمستشفيات والمراكز الصحية في القطاعين العام والخاص.
ويبلغ المخزون الاستراتيجي لمركز أبحاث ونقل الدم بالشارقة 3000 وحدة دم، وهي تستخدم لحالات الطوارئ ويستفيد من الوحدة الواحدة 4 أشخاص، بحسب الدكتورة منى ياسين المدير الطبي لمركز خدمات نقل الدم والأبحاث بالشارقة والتي أكدت أن المستشفيات تحتفظ بهذه الوحدات لمواجهة حالات الطلب المفاجئ.
ويتراوح الاستهلاك اليومي للمستشفيات الحكومية والخاصة التي يمدها المركز بوحدات الدم بين 60 الى 100 وحدة دموية وقد يتعدى المائة وحدة في الحالات الطارئة والحوادث الكبرى، لافتة إلى أن الإقبال المتزايد والتجهيزات المخصصة لنجاح الحملة والتي حققت نجاحا فعليا نتوقع مثيله في حملاتنا المقبلة.
وتوقعت أن يتم سحب وجمع ما يتراوح بين 80 إلى 100 وحدة في كل جولة من الجولات.
وأكد الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص أن هذه الحملة تهدف إلى تعزيز الوعي وثقافة التبرع بالدم لدى الأشخاص وأفراد المجتمع، مؤكدا أن الإمارات حققت الإكتفاء الذاتي من الدم بمختلف مكوناته.
وأضاف أن الوزارة قررت تطبيق الحملة الوطنية بداية من ديوانها وبعد ذلك التعاون بين الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة من خلال كوادر مؤهلة وسيارات مجهزة لتسهيل الحركة وتأمين كميات الدم المتبرع بها، حيث نهدف لحث وتشجيع الجمهور على ذلك . وأضاف أننا نسعى لتأمين المخزون واستمرار حملاتنا وتكاتف الجمهور، وتلبية إحتياجات المستشفيات لمواجهة الحوادث الطارئة. وانطلقت الحملة من ديوان عام وزارة الصحة في أبوظبي حيث توافد الموظفين والموظفات من كوادر ديوان الوزارة والكثير من المراجعين لديوان الوزارة على حافلات الحملة للتبرع. ويقوم بتنفيذ الحملة مركز خدمات نقل الدم والأبحاث في الشارقة التابع للوزارة وتستمر الحملة لمدة ستة أشهر، حيث من المقرر أن يتم تنفيذها على مستوى الدولة في المناطق الطبية والمستشفيات والمراكز كافة، والعديد من الهيئات والجهات والمؤسسات الاتحادية والمحلية في مختلف الإمارات.
واستمرت حافلات بنك في استقبال المتبرعين بالدم من موظفي الوزارة ومراجعيها منذ الساعة السابعة والنصف صباحا وحتى الساعة الثانية والنصف بعد الظهر.
ومن المنتظر أن تواصل الحملة نشاطها في ديوان الوزارة في دبي يوم الأربعاء المقبل الموافق الثاني عشر من الشهر الحالي على أن تستمر الحملة في جمع الوحدات الدموية من المتبرعين في أماكن مختلفة تابعة للوزارة عبر مرافقها الصحية في جميع إمارات الدولة.
وتشير الإحصاءات إلى أن أبناء الإمارات في طليعة المتبرعين بالدم من بين مختلف الجنسيات المقيمة في الدولة.
يذكر أن عدد حملات التبرع بالدم بلغت 288 حملة خلال العام الماضي تم سحب 12287 وحدة دم من خلال هذه الحملات الخارجية، وبلغ عدد الوحدات المسحوبة في مركز خدمات نقل الدم والأبحاث في الشارقة 1320 وحدة ليصل إجمالي وحدات الدم المسحوبة خلال العام الماضي إلى 13607 وحدات دموية.
وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول التي تحقق إكتفاء ذاتيا من الدم، والتي تتزايد فيها ثقافة الوعي بأهمية التبرع من مختلف الجنسيات الموجودة، وهناك نحو 70 جنسية تقوم بالتبرع من دون مقابل.

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: النهوض بالتعليم من الثوابت الوطنية