عثر على طفل في الخامسة، ضل طريقه خلال نزهة مع عائلته، سليماً بعدما أمضى 24 ساعة في صحراء في غرب الأرجنتين، على ما أفادت فرق الإسعاف.

وقد شاركت سلطات مقاطعة سان خوان ونحو ألف متطوع في البحث عن الطفل الذي عثر عليه سائق دراجات نارية سابق في رالي داكار على بعد 21 كيلومتراً من الموقع الذي شوهد فيه للمرة الأخيرة.

وأدخل الطفل المستشفى لإصابته بتجفاف طفيف.

وقال الطفل، لصحيفة "كلارين" لدى خروجه من المستشفى، “شعرت بالبرد ونمت بشكل سيء متكئاً على حجر"، مضيفاً أنه شرب من جدول ماء وأكل العشب.

وقال الدراج ألبرتو اونيفيروس "أمضى 24 ساعة في الطبيعة وهذا أمر لا يستهان به"، مشدداً على وجود فهود في المنطقة.