بوينس ايرس (رويترز) هز ليونيل ميسي الشباك من ركلة جزاء ليقود الأرجنتين للفوز 1-صفر على تشيلي، ليعيدها إلى المراكز المؤهلة مباشرة إلى النهائيات في روسيا. وتفوق ميسي على الحارس كلاوديو برافو بعد حصول انخيل دي ماريا على ركلة جزاء عقب تعرضه للدفع من الخلف في مباراة متواضعة. وتقدمت الأرجنتين إلى المركز الثالث برصيد 22 نقطة متأخرة بفارق ثماني نقاط عن البرازيل المتصدرة التي فازت 4-1 على اوروجواي صاحبة المركز الثاني. وقال ادجاردو باوزا مدرب الأرجنتين للصحفيين «عانينا كثيرا لأننا فقدنا الكرة لكن على الأقل فزنا». وسببت تشيلي، التي غاب عنها ارتورو فيدال وكانت تستحق التعادل على الأقل، قلقا مبكراً للأرجنتين عندما سجلت هدفا من ركلة حرة قبل أن يلغيه الحكم بسبب تسلل خوسيه فينزاليدا. وتقدمت الأرجنتين عندما منحها الحكم البرازيلي ساندرو ريتشي ركلة جزاء بعد قيام فينزاليدا بدفع دي ماريا الذي كان يحاول اللحاق بكرة بعد تمريرة من خافيير ماسكيرانو. وأرسل ميسي الحارس برافو في الاتجاه الخاطئ ليهز الشباك أمام الجماهير المتحمسة باستاد المونمينتال. ولم يقدم ميسي الكثير بعد الأداء الدفاعي القوي من لاعبي تشيلي، لكنه حصل على فرصة للتسجيل بعد تمريرة عرضية من ماركوس روخو لكنه سدد فوق العارضة. وفي منتصف الشوط الثاني ردت العارضة كرة بعد ركلة حرة نفذها اليكسيس سانشيز لاعب تشيلي.