الدوحة (د ب أ) اتهم البرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني للمنتخب الإيراني، الأورجواياني خورخي فوساتي مدرب قطر، بسب أمه، فيما نفي الأخير ذلك. ولم تقتصر إثارة مباراة قطر وإيران في الجولة السادسة بالمجموعة الأولى للتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم بروسيا عام 2018 في داخل الملعب فقط، بعدما حقق المنتخب الإيراني انتصاراً على مضيفه العنابي بهدف. وامتدت الإثارة إلى خارج المستطيل الأخضر عبر صراع خاص بين المدربين فوساتي وكيروش خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة على غرار ما حدث قبل المباراة أيضاً. وشن كيروش هجوما لاذعاً على فوساتي واتهمه بقيامه هو وجهازه الفني بسب أمه باللغة الإسبانية، مؤكداً أن قطر تستحق مدرباً أفضل من فوساتي. وفي الوقت الذي نفى فيه فوساتي ذلك، أكد أنه صادف لدى دخوله المؤتمر للحديث للإعلام كيروش ولو ذلك صحيح لكان قد اصطدم به بدلًا من أن يشتكي للصحفيين في قاعة المؤتمرات الصحفية . وبسؤاله عن اعتراض فوساتي، رد كيروش قائلاً: كان على فوساتي التركيز في إعداد المنتخب القطري الذي يستحق مدرباً أفضل منه وسلوكاً أفضل أيضاً، فقد كان يسب أمي في وقت المباراة وأسأله ما علاقة أمي في ذلك وهذا غير مقبول ولا وجود له في كرة القدم ومن حسن الحظ أن الحكام لا يفهون اللغة الإسبانية. وأضاف: كنت أتمنى من فوساتي الاستعانة بخبرته لخدمة منتخب قطر الذي اعتبره منتخباً مميزاً ورائعاً، ولكن هذه الأخلاق غير مقبولة في الملعب من مدرب قطر وهذه مباراة في كرة القدم، وأحياناً تكون هناك حالة من هنا أو هناك ولكن لا أسمح له أن يقوم طوال المباراة بإهانتي. وتابع كيروش: جئنا هنا للمنافسة ولاعبو قطر لعبوا بشرف وقاتلوا من أجل الفوز، ونحن نجحنا في الانتصار، لأننا كنا الفريق الأفضل في اللقاء، ونجحنا في حصد النقاط الثلاث، وما حدث من فوساتي أمر لا يصدق وغياب الأخلاق خلال المباراة ليس مقبولاً. من جانبه، رد فوساتي على كيروش مؤكداً أن مدرب المنتخب الإيراني هو من كان يحاول إزعاج لاعبي المنتخب القطري بشكل واضح . وصرح فوساتي: كيروش ليس الرجل الذي يعجبني لأنه قبل قليل قال إنني تحدثت بسوء عن والدته، وأنا لو حظيت بالفرصة التي حظي بها عندما تقابلنا سوياً ولم يكن هناك أي شخص لواجهته، لكن لماذا لم يغتنم الفرصة ليواجهني، قبل أن يأتي ويخبركم بذلك ويقول لي هذا، هو بشكل عام ليس مثالًا جيداً يحتذى به، إنه ممثل بارع ومكانه هوليوود.