صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«جنة» تدير 3820 غرفة فندقية بنهاية عام 2020

برلين (الاتحاد)

تدرس مجموعة فنادق ومنتجعات جنة خيارات للتوسع لزيادة عدد الغرف الفندقية التي تديرها المجموعة لنحو 3820 غرفة بنهاية عام 2020، بحسب نعمة عماد درويش، الرئيس التنفيذي للمجموعة، والذي أوضح أن القيمة الاستثمارية للمشاريع التي تديرها المجموعة حالياً تقدر بنحو 1.35 مليار درهم.
وقال درويش لـ «الاتحاد» إن العام الحالي يشهد افتتاح فندق «جنة كريك دبي» في دبي، والذي يوفر 136 غرفة و7 مطاعم، وقاعات، كما يتم افتتاح فندق بالشارقة ومول تجاري العام المقبل، ليتم توفير 220 غرفة فندقية و182 شقة فندقية جديدة، بجانب خطط للتوسع في عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة.
وذكر أن المجموعة تدير حالياً 7 فنادق تضم نحو 1226 غرفة وشقة وفيلا فندقية في مختلف إمارات الدولة، بمساحات متنوعة ما بين الأستوديو والغرفة والغرفتين، إضافة إلى فلل ذات عدد كبير من الحجرات، موضحاً أن هذا التنوع يميز أداء المجموعة، ويضمن تلبية احتياجات العملاء كافة.
وأوضح درويش أن المجموعة لديها خيارات للتوسع خارجياً في عدة دول، منها السعودية والمغرب والكويت ونيجيريا وكينيا وسريلانكا، موضحاً أن المجموعة وقعت مؤخراً عقداً لإدارة أول فندق للسياحة الحلال في كولومبو عاصمة سريلانكا، والذي يتألف من 36 جناحاً فاخراً.
وأكد أن تواجد «جنة» في السوق السريلانكي للمرة الأولى، يؤكد حرصها على مواصلة النمو في دولة الإمارات وخارجها.
وأشار إلى تركيز المجموعة على تقديم منتج سياحي يتناسب مع العادات والتقاليد الراسخة في المنطقة، مشيراً إلى ضرورة إيجاد مصطلح جديد لسياحة الحلال، لأن المجموعة اكتشفت أن هذا المنتج ليس موجهاً لفئة محدودة، بل إن كثيراً من الأوروبيين يفضلون هذه الفنادق، والتي تناسب العائلات في المقام الأول، لاسيما من الباحثين عن الخصوصية والأمان.
وأضاف: الأوروبيون هم الفئة الأكثر تفضيلاً للسياحة الحلال، حيث اكتشفنا تفضيل كثير من الأوروبيين للسياحة في البلاد التي توفر مرافق خاصة للسيدات والعائلات، وهو ما شجعنا على التوجه لرأس الخيمة والاستثمار في إقامة فلل وشقق فندقية عائلية، فضلاً عن افتتاح أول شاطئ للنساء فقط، وآخر للعائلات في رأس الخيمة، حيث يستوعب الشاطئ نحو ألف شخص.
وأشار درويش إلى توافد العديد من العائلات العربية والإسلامية من ألمانيا وبلجيكا وفرنسا للإقامة في منتجع وفلل جنة رأس الخيمة، موضحاً أن أعلى حجز بالمنتجع، والذي بلغ نحو 25 ألف درهم، مسجل باسم شخص غير مقيم بالدولة.
ولفت إلى أن ارتفاع متوسط الإشغال في فنادق المجموعة يصل إلى 81%، مقابل 69% العام الماضي، فيما يصل عدد متوسط إشغال الليالي إلى 5 ليالٍ، مرجعاً ذلك إلى افتتاح منتجع رأس الخيمة مؤخراً.
وأضاف أن متوسط الإشغال في الشقق الفندقية يصل إلى 97%، فضلاً عن وجود قوائم انتظار للشقق الفندقية المملوكة للمجموعة بإمارة دبي، موضحاً أن حصة الشقق الفنادق بمجموعة جنة تصل حالياً إلى نحو 40%.
وأوضح أن المجموعة حرصت على تنويع استثماراتها بالقطاع عبر توفير فئات متنوعة من الوحدات الفندقية، مؤكداً أن الاستثمار بالشقق الفندقية جيد جيداً، في ظل قدرتها على منافسة الوحدات السكنية، وهو ما يظهر في تركيز الشركات العقارية على توفير مزايا الفنادق.