صحيفة الاتحاد

الرئيسية

في أول تأكيد أميركي.. تيلرسون: محادثات ترامب وكيم بعد أسابيع

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، اليوم الجمعة، إن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرار إجراء محادثات مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون من تلقاء نفسه لكن المحادثات ستحتاج "لبضعة أسابيع" لترتيبها.

كان وفد كوري جنوبي نقل عن ترامب قوله إنه مستعد للقاء كيم فيما سيكون أول لقاء مباشر بين زعيمي البلدين على الإطلاق وسيمثل انفراجة كبيرة في التوترات النووية مع بيونج يانج.

وأكد تيلرسون للصحفيين أثناء زيارة لجيبوتي "إنه قرار اتخذه الرئيس من تلقاء نفسه. تحدثت معه في وقت مبكر اليوم بشأن هذا القرار وأجرينا محادثة جيدة للغاية".

وهذا أول تأكيد أميركي رسمي لموافقة الرئيس على عقد اللقاء بين ترامب وكيم.

وأضاف "قال الرئيس ترامب منذ فترة إنه منفتح بشأن المحادثات ويرغب في لقاء كيم عندما تكون الظروف مواتية. وأعتقد أن الرئيس يرى أن الوقت قد حان".

وأشار الوزير الأميركي إلى أن الولايات المتحدة تفاجأت بموقف كيم خلال محادثاته مع وفد زائر من كوريا الجنوبية.

وقال إن هذا هو أقوى مؤشر حتى الآن على أن كيم "ليس مستعدا فحسب وإنما يرغب حقا في إجراء محادثات".

وكان رئيس مكتب الأمن القومي الكوري الجنوبي تشونج يوي-يونج قال، أمس الخميس عقب لقاء مع الرئيس ترامب، إن الأخير وافق سريعا على الاجتماع مع زعيم كوريا الشمالية.

وسلم المسؤول الجنوبي دعوة شخصية من كيم إلى ترامب في واشنطن.

وتوقع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، اليوم الجمعة، أن يؤدي لقاء الزعيمين الأميركيس والكوري الشمالي لتخلي بيونج يانج عن برنامجها للأسلحة النووية.

ورحبت روسيا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي والصين، اليوم الجمعة، بالإشارات الإيجابية من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية واللقاء المرتقب بين الزعيمين.