صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

كندا تسعى إلى تعزيز التعاون الاقتصادي مع البيرو

ليما (ا ف ب) - أعلن وزير الخارجية الكندي جون بايرد، أن بلاده تسعى الى تعزيز تعاونها مع البيرو، وزيادة الاستثمارات والمبادلات الثنائية، وذلك اثر زيارة قام بها إلى ليما.
ووصف بايرد في بيان محادثاته مع الرئيس اويانتا اومالا، ونظيره رافاييل رونكاجليولولي بأنها كانت “مثمرة”. وتحدث الوزير الكندي عن “علاقات ديناميكية على الصعيد الاقتصادي” بين البلدين، مشيرا الى التعاون الثنائي في مجالات التربية والدفاع والتنمية المستدامة في المنطقة.
وأجرى بايرد أيضا محادثات مع ممثلين عن الشركات الكندية العاملة في البيرو. يشار الى ان البيرو هي ثاني اكبر شريك تجاري لكندا في أميركا الجنوبية، وثالث وجهة للاستثمار المباشر لكندا في المنطقة.
وقال جون بايرد أيضا إن “البيرو هي شريك ديموقراطي في المنتديات الإقليمية، مثل التحالف في الهادئ والمفاوضات المتعلقة بالشراكة عبر الهادئ”. وأضاف ان “كندا تسعى الى إقامة علاقات دائمة مع شركاء مماثلين، الأمر الذي يتيح لها زيادة الإمكانيات الاقتصادية وتعزيز الأمن”. وفي ختام زيارته للبيرو، سيتوجه وزير الخارجية الكندي الذي زار المكسيك وفنزويلا وكوبا، إلى بنما وجمهورية الدومينيكان.