العين (الاتحاد) قال إسماعيل مطر قائد منتخبنا، إنهم حاولوا استغلال الفرص التي حصلوا عليها أمام المرمى الياباني، لكن لم ينجحوا في هز شباك الضيوف رغم المحاولات الكبيرة في شوطي المباراة، مشيراً إلى أهمية طي صفحة الخسارة والتفكير في اللقاء القادم أمام المنتخب الأسترالي، حتى ينجح «الأبيض» في العودة إلى مشوار النتائج الإيجابية، التي تسمح له بتعزيز حظوظه في التأهل. وأضاف «الخسارة واردة في كرة القدم، وحاولنا قدر ما نستطيع، وهناك تفاصيل بسيطة حسمت النتيجة لمصلحة اليابانيين، والمطلوب أن نخدم أنفسنا في مواجهة أستراليا والمواجهات التالية، والمنتخب لم يكن سيئاً في المباراة بوجود الفرص التي حصلنا عليها أمام المرمى، والمطلوب أن يكون التركيز على المواجهة التالية أمام أستراليا». واعترف إسماعيل مطر بتأثير غياب المهاجم الدولي أحمد خليل أمام اليابان، وقال إن عدم مشاركة أفضل لاعب في آسيا العام الماضي مؤثرة بكل تأكيد على «الأبيض»، أو أي فريق يمكن أن يدافع عن شعاره، لكن المهم أن نفكر في القادم وننسى الخسارة التي تعرضنا لنا، لأننا عملياً لم نفقد فرصة المنافسة، والآن نستعد للمنتخب الأسترالي بالرغبة الكبيرة في تعويض النتيجة التي حدثت أمام اليابان، بالثقة الكبيرة في اللاعبين الذين سعوا للفوز أمام اليابان، لكن الفرص لم تستغل بالطريقة المطلوبة وهذه كرة القدم. وأكد خميس إسماعيل لاعب منتخبنا الوطني أهمية تعويض الخسارة التي تعرض لها المنتخب أمام اليابان، في مباراة أستراليا بالرغبة الكبيرة والقوية في متابعة مشوار المنافسة في تصفيات المونديال، لأن الأمور لم تنته بالنظر إلى وجود مباريات مهمة يجب أن نسعى خلالها للفوز، حتى نضمن بقاء الأمل في التصفيات، والدفاع عن حلم المنافسة على التأهل إلى المونديال، موضحاً أن المنتخب لم يظهر بالمستوى المتوقع أمام اليابان رغم الجهود الكبيرة التي بذلت من اللاعبين في شوطي المباراة، وفي نهاية الأمر، كرة القدم قائمة على احتمالي الفوز والخسارة، والمهم أن نسعى للاستفادة في الجولة القادمة، حتى نحصل على النتيجة المطلوبة. وأضاف «ثقتنا كبيرة في أنفسنا ويجب أن نسعى لتعديل وضعنا وننسى ما حدث أمام اليابانيين، والحقيقة أن غياب بعض اللاعبين عن صفوف المنتخب أمس الأول كان مؤثراً، رغم الجهود الكبيرة التي بذلت من بقية العناصر، وعلينا أن نسعى للأفضل في المواجهة القادمة حتى يعود «الأبيض» مجدداً إلى أجواء النتائج الإيجابية، التي تمنحنا خيار التمسك بالأمل في هذه المرحلة المهمة من التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال». وشدد طارق أحمد لاعب منتخبنا الوطني على أهمية التمسك بالأمل في مشوار التصفيات المؤهلة للمونديال رغم الخسارة أمام اليابان أمس الأول، بسبب تفاصيل صغيرة حسمت المواجهة لمصلحة الضيوف، خصوصاً استغلال الفرصة التي حصلوا عليها في الشوطين الأول والثاني، في حين أننا لم نفعل الشيء ذاته في أكثر من مناسبة خلال المواجهة، موضحاً أهمية أن يكون شعار المواجهة التالية أمام أستراليا التفاؤل، بما يمكن أن يخدم مسيرة المنتخب في التصفيات. وأوضح «نشعر بالحزن لأن الخسارة كانت على ملعبنا وأمام الجماهير التي كانت تنتظر الفوز، ويجب أن نسعى للفوز في المباريات التالية، ونضع هدف التأهل أمامنا، وفي الشوط الأول لعينا بشكل جيد لكن لم ننجح في التسجيل، حتى نجح الضيوف في هز الشباك، ويجب أن نتدارك الأمور أمام المنتخب الأسترالي، حتى ننجح بالعودة مجدداً إلى المنافسة بقوة على التأهل».