قتل ستة جنود روس، فجر اليوم الجمعة، عندما هاجمت مجموعة من المسلحين قاعدتهم في الشيشان، كما قتل ستة من المسلحين في اشتباك مسلح أعقب الهجوم، بحسب ما أفاد الحرس الوطني. وقوات الحرس الوطني الروسية، التي تشكلت العام الماضي، هي فرع جديد للقوات الداخلية التي تدافع عن الحدود وتكافح التطرف، وهي تخضع مباشرة للرئيس فلاديمير بوتين ولها قواعد في مناطق شمال القوقاز المضطربة ومن بينها الشيشان. في بيان، قال الجيش الوطني إن مسلحين حاولوا اقتحام القاعدة وسط ضباب كثيف عند نحو الساعة 2,30 صباحاً بالتوقيت المحلي (الخميس 23,30 ت غ)، إلا أن مجموعة من الجنود رصدوهم وأطلقوا عليهم النار. وأضاف البيان «قتل ستة من المهاجمين.. خلال اشتباك مسلح، كما قتل ستة جنود وأصيب آخرون». وأكد أن المسلحين لم يتمكنوا من دخول القاعدة.