دنيا

الاتحاد

معقّمات اليد.. كيف تحميك من «كورونا»؟

أزهار البياتي (الشارقة)

مع اجتياح فيروس «كورونا» المستجد المعروف بـ«كوفيد- 19» مختلف أنحاء العالم، يزداد القلق والخوف من انتشاره في ظل عدم توافر اللقاح المضاد للفيروس حالياً، لذا ينصح خبراء الصحة الجميع بالحرص على أقصى درجات النظافة لمنع انتقال المرض والحد من انتشاره، خاصة بعد ثبوت تسلل هذا الفيروس إلى جسم الإنسان من خلال العينين والأنف والفم، كما يمكن انتقال العدوى عن طريق ملامسة الأيدي للأسطح غير النظيفة وغير المعقمة، وهو ما يؤدي إلى زيادة الإقبال على شراء المعقّمات والمنظّفات واللجوء إليها كحلول وقائية في حالة عدم توافر الماء والصابون اللازمين لغسل اليدين، وحرصا على التخلص من البكتيريا والفيروسات العالقة بهما.

المنظّف المناسب
يتساءل الكثيرون عن كيفية اختيار المعقّم أو المنظّف المناسب ومدى فعاليته، وتجيب د. سوزان الزعبي طبيبة الأمراض الجلدية، قائلة: «لمنع انتشار فيروس «كورونا» لابد من المحافظة على نظافة اليدين من التلوث، وهناك بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند انتقاء السوائل المعقّمة، حيث يفضّل دائما شراء المعّقم الذي يحتوي على نسبة عالية من الكحول في محتوى تركيبه، ليكون أكثر فعالية وقدرة على القضاء على الميكروبات والفيروسات المحتملة على البشرة، بحيث لا يقل معدل الكحول المتواجد فيه عن 60% فما فوق، حيث إن الأنواع التي تحتوي على 40 % من الكحول وأقل، لا تعتبر منّظفات فعّالة ومؤثرة في تعقيم اليدين».
وتتابع الزعبي: «معظم المعقّمات الكحولية التي تعتبر مطهرات مانعة لنمو الفطريات والميكروبات، تأتي بتركيز عال بمعدل 95% كحول، وهي عادة ما يؤثر فرط استعمالها على الجلد بصورة كبيرة وقد تسبب تعرضه للجفاف والالتهابات، أما الأنواع الأخرى المخففة ذات 70 % تركيز، فتعد أخف وألطف على البشرة، ولا تسبب الجفاف والتشققات».

الحل الأمثل
وعن الأساليب المثلى لتعقيم اليدين مع انتشار «كورونا»، تؤكد الزعبي أنه رغم الفوائد المهمة لاستخدام معقّم اليد، إلا إن غسل اليدين جيداً بالماء الجاري والصابون لمدة 20 ثانية في حالة توفرهما ولعدة مرات في اليوم الواحد، هو الحل الأفضل والأمثل في محاربة الفيروس ومنعه من الانتشار، خاصة بعد لمس الأسطح الملوثة، أو قبل الأكل وبعده وعند الخروج من المرافق الصحيّة، فيما تحل المعقمّات الكحولية كبديل عن الصابون والمياه أثناء التواجد خارج المنزل، ويفضل استخدام الجل المعقّم في هذه الحالات بين ساعة وأخرى.

حماية الأطفال
أما بالنسبة للأطفال وأصحاب البشرة الحساسة، ففي حالة عدم توافر الماء والصابون، فيمكنهم استعمال المعّقمات مع مراعاة أهمية ترطيب الجلد باستمرار بالكريمات المرطبة، والتي تساعد على تعزيز امتصاص البشرة للماء اللازم، مع مراعاة اختيار الكريم المرطب الخالي من العطور، وتكرار استخدامه كل 4 ساعات قريباً، وفي حالة حدوث حساسية شديدة بالجلد، يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية.

اقرأ أيضا

نور تترقب انتهاء «أزمة كورونا»