إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

مع الوصول لمشهد الختام في نسخة تل مرعب 2020، خرج الكل فائزاً من متسابقين وجماهير، وبالطبع اللجنة المنظمة، فالمتسابقون فازوا بمتعة المنافسة وجوائز الفوز التي بلغت 6 ملايين درهم، واستمتع الجمهور بأجواء منافسات مثيرة وألعاب تراثية قلما تتوافر، فيما كانت اللجنة المنظمة وشركاء الحدث الأكثر سعادة بفضل ما حققته النسخة الحالية من نجاحات علي المستويين الفني والتنظيمي. وفي اليوم قبل الأخير تلاعب أكثر من 36 متسابقاً من أشهر محترفي قائدي السيارات برمال تل مرعب، وساهموا برسم لوحة فنية متميزة ضمن منافسات مسابقة بطولة السيارات، والتي شهدت إقبالاً جماهيرياً كبيراً ومشاركات خليجية لحصد المراكز الأولى التي رصدت لها اللجنة المنظمة جوائز قيمة.
وشهدت منافسات الجولة الأولى 3 فئات هي «هايلوكس، 6 سلندر جير عادي وغاز، 8 سلندر توربو»، بواقع 15 سيارة هايلوكس، و12 سيارة فئة 6 سلندر جير عادي وغاز، و9 سيارات فئة 8 سلندر توربو، وخلالها تم توزيع المتسابقين ما بين 15 متسابقاً إماراتياً، و18 متسابقاً من السعودية ومتسابق لكل من سوريا، عمان، واليمن.
وأكد محمد راشد المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، أن جوائز مهرجان ليوا الدولي 2020 تضاعفت بنسبة 100%، خاصة في البطولات الرئيسة مثل بطولة السيارات والدراجات، كما تم زيادة جوائز المسابقات التراثية، موضحاً أن جوائز النسخة الحالية من المهرجان تجاوزت 6 ملايين درهم، مقارنة بـ 3 ملايين درهم جوائز العام الماضي.
وأوضح المزروعي أن بطولات السيارات بلغت قيمة جوائزها المالية 2.974 مليون درهم، وضمت بطولة تل مرعب للسيارات التي اشتملت على 6 فئات بإجمالي جوائز 2 مليون و124 ألف درهم، وضمت بطولة الاستعراض الرملي فئات بإجمالي جوائز 405 آلاف درهم، و250 ألف درهم لبطولة الاستعراض الحر التي ضمت فئتين، أما مسابقة ليوا دريف وجائزتها 100 ألف درهم ومسابقة برون اوت، وجائزتها 95 ألف درهم.
ويأتي هذا فيما بلغت قيمة جوائز بطولات الدراجات مليوناً و160 ألف درهم، وتضمنت بطولة تل مرعب للدراجات لستة 6 فئات ومسابقة «بقي تورك» ومسابقة «ليوا utv»، كما بلغ إجمالي جوائز المسابقات التراثية مليوناً و433 ألف درهم، ومنها مسابقة الصقور وتضم 7 فئات، ومسابقة هدد الحمام، وبطولة سباق الهجن، وتضم 4 أشواط، ومسابقة الخيول وتضم شوطين، هذا بجانب المسابقات المستحدثة، ومنها مسابقة الرماية، ومسابقة ليوا للتصوير الضوئي. وأشار المزروعي إلى أن النسخة الحالية حققت نجاحاً كبيراً فاق التوقعات، وتحول معها موقع تل مرعب إلى مدينة متكاملة الخدمات والتجهيزات، وتوفرت فيها كافة عوامل التميز والإبداع، مشيدا بالتواجد الأمني المتميز في مناطق السباقات، وتوفير الانسيابية المرورية رغم الأعداد المتزايدة من الجمهور.
وأكد سعيد المرزوقي رئيس اللجنة الرياضية في مهرجان ليوا الدولي، أن الجولة الأولى من بطولة السيارات خلت من حالات الاستبعاد، وكذلك لم يثبت تلاعب أي سيارة مشاركة في المواصفات الفنية المطلوبة في كل فئة، وقال: «جميع السيارات التي دخلت منافسات الجولة الأولى شاركت في السباق بعد تأكد اللجنة الفنية من التزام الجميع بكافة الاشتراطات والمعايير الفنية، وهو ما يعكس التزام جميع المتسابقين باشتراطات اللجنة المنظمة، نتيجة الوعي المتزايد لديهم بأهمية هذه الاشتراطات في خوض المنافسات، مع التأكيد علي عدم تهاون اللجنة في تلك الاشتراطات الفنية والعامة».

رسالة شكر لشركاء النجاح
وجهت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي 2020، الشكر إلى كافة الجهات الراعية والداعمة للمهرجان، والتي ساهمت في إنجاح الفعاليات المختلفة، وشاركت في جذب الآلاف من عشاق التحدي والمغامرة، بفضل البرامج والأنشطة والمسابقات المتنوعة التي قدمها الرعاة. وأكدت حمدة الشامسي رئيسة اللجنة الإعلامية بالمهرجان، أن النجاح الكبير الذي حققته نسخة 2020، ما كان ليتحقق لولا التوجيهات والدعم من جانب القيادة الرشيدة.
وتسابقت كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية، لتقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة لإنجاح فعاليات المهرجان، ليخرج بالمستوى المتميز الذي ظهر به محققاً نجاحاً فاق التوقعات. وأضافت الشامسي: «تكريم الجهات الداعمة والراعية للمهرجان هي رسالة تقدير وعرفان لجهودهم ودورهم الرائد في النجاح الكبير الذي حققته النسخة الحالية من مهرجان ليوا الدولي وهو ما انعكس على مستوى المشاركات في مختلف المسابقات وكذلك الإقبال الجماهيري الكبير من داخل الدولة وخارجها».
وشملت قائمة التكريم كلا من «أدنوك» الشريك الاستراتيجي، وأبوظبي للإعلام الشريك الإعلامي، وشركة اللولو وشركة جيب والاتحاد للعطلات ورحايل، وشركة الجرف وجمعية الظفرة التعاونية وmtm، وبلدية منطقة الظفرة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة المسعود «نيسان» ومستشفيات الظفرة وشركة أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، وشركة أبوظبي للتوزيع ومواصلات الإمارات وساعد وبولاريس وشركة مسار ونادي ليوا الرياضي، وكذلك رؤساء اللجان الفرعية في المهرجان ورؤساء الفرق التطوعية.

عرض خاص لأسرع سيارة في العالم
تميزت النسخة الحالية من مهرجان ليوا الدولي 2020، بعرض لأسرع سيارة في العالم، وهي سيارة لامبورجيني، تم وضعها داخل موقع المهرجان في تل مرعب، ولفتت أنظار الآلاف من زوار المهرجان والمهتمين بسباقات السيارات وقائدي السيارات، خصوصاً وأن السيارة المعروضة تتمتع بمواصفات خاصة، باعتبارها سيارة رياضية متعددة الاستخدامات، وتتميز بالانطلاق السريع بسرعة 100 كم/ ساعة من وضعية الثبات، بجانب العديد من المميزات التي تلبي اهتمام عشاق السيارات ذات السرعات الفائقة والقدرات الخاصة.

زيادة كبيرة في أعداد المشاركين
شهدت النسخة الحالية إقبالاً كبيراً من المشاركين في مختلف السباقات، حيث شهد الاستعراض الرملي والذي استمر ليومين، تحدي صعود تل مرعب الرهيب، ومحاولات كسر الأرقام القياسية بالصعود إلى أعلى قمة التل، وهي الفعالية جذبت الأنظار أكثر من 100 متسابق، وسجل سباق الهجن مشاركة أكثر من 900 مطية ركضت في 12 شوطاً لسن اللقايا والحقايق.
وجذبت منافسات الاستعراض الرملي التي شهدت سيطرة سعودية بفوز أبناء المملكة بالمراكز الأولى لفئاتها الثلاث «الهايلوكس، 6 و8 سلندر»، أعداداً كبيرة من محبي ومحترفي تلك اللعبة، فضلاً عن مشاركة 552 رامياً من الجنسين في بطولة الرماية التي استمرت ليومين، كما شارك 140 صقاراً في بطولة تحدي هدد الحمام، وحظيت جميع بطولات المهرجان بإقبال جماهيري كبير تفاعل مع المتسابقين، وعمل على رفع الحماس والروح المعنوية بالتشجيع والهتافات المتواصلة.