صحيفة الاتحاد

الاتحاد نت

مواطنة: هل أقبل بـ"مهر 400 درهم"؟

طرحت إحدى المشاركات في منتدى سيدات الامارات قضية بالغة الأهمية في المجتمع العربي بشكل عام، والإماراتي بشكل خاص وهي قضية المهور.

وقالت المشاركة: "أنا مخطوبة لولد خالي والحمد لله مرتاحين لبعض وايد، والوضع المادي ما يساعد وايد وأنا ما ابي أثقل عليه بالديون.. من كام شهر أخوه خطب وكان مهر العروس 500 درهم، ولما عرف أبوي قال مهر ابنتي 400 درهم وأنا اتضايقت وايد ليش ابوي يرخصني؟".

وتستكمل العروس الشابة مشكلتها، حيث لم تحمل زوج المستقبل أي من متطلبات الزواج، حيث اكتفت بغرفة داخل منزل والده رغم أن أثاثها مستعمل لكن المشكلة أنها بدأت تحس أنها قللت من مكانتها بسبب هذه التنازلات.

وتقول العروس الشابة: "أنا للأسف في عيلتي صارت قصة أن الأب طلب مهر قليل وقال نحن نشتري الريال.. فأنا خايفة أوفر عليه وأخاف ينقلب ضدي مع أن الريل محترم جداً وطيب والحمد لله".

الكثيرات من المشاركات شجعن العروس الشابة عن رغبتها في الاستقرار والزواج دون النظر إلى الأمور المادية من المهر وبيت الزوجية وتكاليف العرس.

وكتبت مشاركة "المهر لايرفع الحرمة ولا ينزلها هالشيء في أخلاق الرجال إذا كان ولد ناس ومرباي لو كان مهرك درهم ما بينزل ولا بيرفع من قيمتك وسط الناس".

وقالت أخرى: "لا تضيعين الفرصة تبين تعرسين اتنازلي عن كل شيء أهم شيء ما تعنسين بعدين أبوج راضي بالعرس زاد المهر ولا نقص كله في النهاية زواج".

وتساءلت عضوة في المنتدى: "شو يعني مهري رخيص ومهرها غالي اللي يطالع الناس ويسمع كلامهم يتعب ويمرض محد يعجبه شيء توكلي على الله وتفاءلي خير".

وقالت أخرى: "خليك معتدلة وطبيعية نفس أي بنت يعني المهر ما يكون وايد 400 مبالغ فيه ولا يكون شوي وترخصين نفسك ولا تقولين لا يغير الأثاث انت عروس، ومن حقك أثاث غرفتك يكون حلو وجديد خير الأمور أوسطها".