هدى الطنيجي (رأس الخيمة) تمكنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، من ضبط شاب يبلغ من العمر 17 عاماً تسبب في صدم مركبتين نتيجة قيادته مركبة بطيش وتهور وتنفيذه استعراضات خطرة أفقدته السيطرة عليها، وذلك في ظرف ساعة. ونفذ الشاب الحركات الاستعراضية أمام إحدى مدارس الإمارة، حيث فر هارباً بعد ذلك، وعلى الفور توجهت دوريات شرطة رأس الخيمة إلى موقع الحادثة، ليتولوا تعقب المتسبب الهارب، حيث تم ضبطه خلال ساعة، كما تم نقل متضرري إحدى المركبتين خلال الحادثة إلى المستشفى للاطمئنان عليهم وتم خروجهم بعد التأكد من سلامتهم. وأكد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، أن شرطة رأس الخيمة أطلقت حملات تفتيشية موسعة تستهدف المستهترين بأرواح الناس ممن لا يملكون رخصة قيادة ويعرضون حياتهم والآخرين للخطر، كما أنها ستقف بالمرصاد لكل مخالف لقواعد ضبط أمن وسلامة الطرق مرورياً، خاصةً التي تتعلق بالقيادة بطيش وتهور، حيث سيتم حجز المركبة أو الدراجة النارية، وضبط المتهورين لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، وذلك لضمان عدم إفلات الفئات المستهترة بأحكام وقواعد السير والمرور المعمول بها في الإمارة، ومراعاة لحقوق ضحايا هذا النوع من الحوادث المرورية، داعياً قائدي المركبات إلى الالتزام بقوانين المرور والنظم التي وضعت لضمان سلامتهم وسلامة أرواح الجميع. وناشد المتورطين في الحوادث المرورية سواء كانوا هم المتسببين أو المجني عليهم بعدم الهروب من موقع الحادث أو مغادرته قبل إبلاغ الشرطة، لافتاً إلى أنه لا تهاون في تطبيق قانون السير والمرور على قائدي المركبات «المتهورين»، الذين يعرّضون حياتهم وحياة الآخرين للخطر.