الاقتصادي

الاتحاد

سيسكو سيستمز تنظم مؤتمر الشرق الأوسط للاتصالات


دبي - الاتحاد: بدأت أمس فعاليات مؤتمر الشرق الأوسط للاتصالات 2005 الذي تنظمه شركة سيسكو سيستمز في دبي، وسلط اليوم الأول للمؤتمر الضوء على أهمية أسواق الشرق الأوسط للاتصالات الآخذة في النمو والتطور، بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه الشركة عالمياً ومحلياً في رسم استراتيجيات لمرحلة ما بعد تحرير الأسواق من شأنها تمكين شركات الاتصالات من التميّز في بيئةٍ تشهد تنافساً منقطع النظير· ويقام المؤتمر برعاية أحمد بن بيات مدير عام سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام وعضو لجنة الاتصالات العليا في الإمارات·
وظفت سيسكو سيستمز موقعها الريادي في سوق البنى التحتية لبروتوكول الإنترنت في المنطقة والعالم في تنظيم هذا المؤتمر الذي يقدّم نظرة ثاقبةً على ديناميكيات أسواق الاتصالات، ويستعرض الحلول التي تقدمها سيسكو سيستمز للشركات من مختلف الأحجام·
وقال روبرت لويد رئيس الشركة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 'تولي سيسكو سيستمز عناية كبيرة بعمليات تحرير أسواق الاتصالات إقليمياً وعالمياً لسنوات عديدة، واستفادت الشركة من هذه التجربة لتطوير استراتيجة تعمل على أربعة صُعُد لموفّري الخدمات تساعدهم على التمركز بشكلٍ أفضل في السوق، فنحن نريد أن نساعدهم على بناء بنىً تحتية للتخفيف من تكاليف الامتلاك الاجمالية، والعمل على تطوير خدمات جديدة تلبي احتياجات السوق وتولّد نمواً في المداخيل، فضلا على تسريع الطلب على الخدمات باستخدام درايتنا بمتطلبات الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم والمؤسسات الكبيرة وقدراتنا التسويقية·
ويقدم المؤتمر لموفّري الخدمات الحاليين والمنافسين برنامجاً مليئاً بالعروض التفصيلية والندوات التي تتناول مجموعة واسعة من المواضيع· وفي اليوم الأول من المؤتمر، خلصت ندوة 'تأثير اصلاحات قطاع الاتصالات على استراتيجيات المشغّلين الحاليين وخدماتهم' إلى أن على المشغّلين الحاليين أن يعززوا عملياتهم ويطوّروها لمواجهة هذه التحدّيات الجديدة، بينما عالجت ندوة 'تحركية بروتوكول الإنترنت' فوائد الخدمات النقالة الذي يقدمها هذا البروتوكول·
وركز المتحدثون في ندوة 'تحوّل عملانيات الصوت لدى موفّري الخدمات الحاليين' على الخطوات التي يمكن أن يتّبعها موفّرو الخدمات الحاليون لتحسين موقعهم التنافسي في السوق من خلال تطوير بنىً تحتية ذكية· أما ندوة 'دور الخدمات ذات القيمة المضافة لنمو مداخيل موفّري الخدمات' فخلصت إلى موافقة المتحدثين على أن خدمات كهذه قد تساعد على محاربة النمطية·
وقال مارك دي سيموني نائب الرئيس في الشرق الأوسط وأفريقيـــا 'يشكل الخوف من النمطية هاجساً أساسياً لدى شركات الاتصالات· وبإمكان شبكة المعلومات الذكية أن تساعد على منع هذه الظاهرة· باستطاعة شركات الاتصالات أن تضيف خدمات جديدة وأن توازن عملية تنسيق الموارد مع الطلب على الخدمـــات، مما يسمح بابتكار تطبيقات جديدة أغنى من ذي قبل·'
وستعالج ندوات اليوم الثاني عدداً من المواضيع، بما فيها 'خدمات النطاق العريض للصوت والبيانـــات والفيديو وتأثير خدمات الدعم من سيسكو سيستمز على خفض تكاليف التشغيل'، و'تعظيم الأرباح عبر بنىً تحتية تدعـــم خدمات الجيل الثالث' وغيرها من المواضيع المامة لشركات الاتصالات·

اقرأ أيضا

مصرف عجمان لن يستغني عن أي موظف