محمد صلاح (رأس الخيمة) استأنف سوق السمك في رأس الخيمة أمس نشاطه، بعد توقف استمر لمدة ثلاثة أيام بسبب ظروف الطقس التي حالت دون نزول الصيادين للبحر، وشهد السوق دخول كميات كبيرة من الأسماك ساهمت في تراجع الأسعار لمستوياتها الطبيعية في مثل هذا الوقت من العام والذي يعد ذروة موسم الصيد. وقال خليفة المهيري رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة: «إن حالة الطقس وارتفاع موج البحر خلال الفترة الماضية أوقفت حركة الصيد تماماً بالإمارة، مشيراً إلى أن هدوء الرياح واستقرار حالة الطقس ساهمت في استئناف حركة الصيد من جديد». وذكر يوسف بخيت أحد الصيادين في الإمارة أن الصيد الوفير أمس ساهم في تراجع الأسعار بشكل كبير على الرغم من الإقبال الكبير على السوق، والذي غالباً ما يتسبب في رفع أسعار الأسماك خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقال: «السوق شهد حضور معظم أنواع الأسماك ما عدا المحظور صيدها خلال الفترة الحالية، وهي الشعري والصافي، مشيراً إلى أن الشخيبي سجل 30 درهماً للكيلو والسبيطي 25 درهماً، فيما سجل القباب 85 درهماً للسمكة زنة 4 كيلوجرامات. وأكد عبد العزيز عبد الله النعيمي أحد المتسوقين أن الأسعار تراجعت مقارنة بالفترة الماضية، مشيراً إلى أن غياب التسعير اليومي للأسماك في السوق وراء التفاوت بين مختلف التجار. وقال صلاح جوهر خليفة أحد الزبائن في السوق: «إن الأسعار تراجعت بعد موجة الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها جميع أسواق السمك نتيجة منع الصيد، مشيراً إلى أن السوق وعلى العكس من الأيام الماضية يشهد تراجعاً في الأسعار نهاية الأسبوع، لافتاً إلى أن التجار لديهم كميات كبيرة من الأسماك ويحاولون تعويض الأيام الماضية التي توقفت خلالها عمليات الصيد».