انتقد موقع "أوريمينزوكيري" الكوري الشمالي للدعاية تجاه كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، خطة الجنوب لإجراء تدريباته العسكرية المنفردة التي ستحل محل التدريبات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة، واصفاً هذه الخطة، بأنها "تحد ضد التطلع إلى إحلال السلام وانتهاك للإعلانات المشتركة بين الكوريتين"، طبقاً لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء اليوم.
وقال الموقع إن الجيش الكوري الجنوبي أجرى تدريبات "دونج مينج" في الفترة من 4 إلى 12 مارس بالتعاون مع القوى الأجنبية، وأعلن عن خطته لإجراء تدريبات "سانج ريونج" في أبريل و"أولجي تايكوك" في مايو بشكل منفرد.

وأضاف الموقع أن المواجهة العسكرية ستؤدي إلى تصاعد التوتر وتدهور العلاقات بين الكوريتين، مضيفاً أنه ينبغي عدم التسامح مع أي عمل يحرض على تدهور الوضع.

وفي الصدد نفسه، أشار موقع "مياري" الكوري الشمالي للدعاية الخارجية اليوم إلى أن الجيش الكوري الجنوبي يجب عليه أن ينظر في النتائج السلبية التي ستؤدي إليها تحركات للتحريض على المواجهة العسكرية.
ومن المقرر أن تجري كوريا الجنوبية تدريبات "سانج ريونج" بدون مشاركة قوات أميركية لأول مرة في أوائل أبريل، وتدريبات "أولجي تايكوك" لمدة 4 أيام في أواخر مايو.

وسبق أن انتقدت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية تدريبات "دونج مينج" التي حلت محل التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي أجراها الجيش الكوري الجنوبي بشكل منفرد على نطاق أصغر.