تواصلت، صباح اليوم الأربعاء، العملية الأمنية بجبل السلوم بجهة القصرين غرب تونس، والتي أعلن الحرس الوطني الليلة الماضية أنها أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر إرهابية.

وأعلن حسام الجبابلي، المتحدث باسم الحرس الوطني التونسي، في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية في ساعة مبكرة من صباح اليوم، ضبط أسلحة كلاشينكوف وذخائر حربية وقنابل يدوية وأحزمة ناسفة وكميات من المتفجرات، تم إبطال مفعولها.

وأضاف الجبابلي أن "وحدات الحرس الوطني والوحدة المختصة في مكافحة الإرهاب نفذوا عملية استباقية بدأ العمل عليها منذ شهرين، ولا تزال مستمرة".

وكان الجبابلي أعلن الليلة الماضية مقتل ثلاثة عناصر إرهابية "تصنف بالخطيرة جداً" وتتبع لتنظيم "داعش" الإرهابي، وذلك في إطار العملية.

وكان القتلى قد شاركوا في عدة عمليات إرهابية سابقة ضد دوريات عسكرية وأمنية وضد مدنيين في المناطق القريبة من الجبال.

ويتحصن مسلحون في الجبال المحيطة بالقصرين وفي المرتفعات القريبة من الحدود الجزائرية بولايتي الكاف وجندوبة، وفي سيدي بوزيد.

ودأب مسلحون في تلك المناطق على تنفيذ عمليات سطو على المناطق السكنية وخطف رعاة ومدنيين آخرين.