الاتحاد

الاقتصادي

59 طائرة تنضم إلى الناقلات الجوية الوطنية خلال 2014 بقيمة 44 مليار درهم

طائرات تابعة لـ «طيران الإمارات» (أرشيفية)

طائرات تابعة لـ «طيران الإمارات» (أرشيفية)

محمود الحضري (دبي)- تعتزم شركات الطيران الوطنية إضافة 59 طائرة إلى أسطولها خلال العام الحالي بقيمة 44 مليار درهم، مع التخطيط لتسيير رحلات إلى 38 وجهة جديدة، قابلة للزيادة خلال الأشهر المقبلة.
وبذلك، يرتفع حجم أساطيل الناقلات الإماراتية بحد أدنى إلى 427 طائرة، مع توقعات بأن يصل إلى 435 طائرة كحد أعلى بنهاية العام.
وتوضح إحصاءات رصدتها «الاتحاد» استناداً إلى الناقلات الوطنية أن أساطيل شركات الطيران الإماراتية ستوازي بنهاية العام الحالي ما بين 33% و35% من حجم أساطيل الطيران في الشرق الأوسط إجمالاً، والمتوقع أن تتراوح بين 1280 و1300 طائرة.
وتشير بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا» استناداً إلى دراسة لمركز آسيا باسيفيك للأبحاث إلى أن الإمارات تواصل ريادتها في الشرق الأوسط في مجال اقتناء أحدث الطائرات وأكثرها تطورها، وفي مجال نمو أساطيل الناقلات الجوية، في الوقت الذي تتصدر فيه شركات الطيران الإماراتية قائمة الشركات العالمية من حيث النمو طلبيات شراء الطائرات على مستوى العالم، والأكثر نمواً في تطوير الأسطول، ونمو الوجهات.
وأفادت بيانات «أياتا» بأن الناقلات الإماراتية تحتل الصدارة في عدد المقاعد المتاحة على الأساطيل في المنطقة، وتستحوذ على أكثر من 40% من المقاعد المتاحة على الناقلات الإقليمية، مدفوعة باقتناء الشركات الطائرات الحديثة الأكبر حجماً في العالم، مثل إيرباص إيه 380، وطائرات بوينج بمختلف طرازاتها، وهو ما عزز التفوق المقعدي.
وتشير البيانات الإحصائية حول الوجهات التي تخدمها إلى أن شركات الطيران الإماراتية، «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران» و«فلاي دبي» و«العربية للطيران»، تستهدف زيادتها بنهاية العام إلى ما بين 440 إلى 450 وجهة، بزيادة 40 إلى 50 وجهة، منها 38 وجهة تم تأكيدها حتى الآن، وتغطي نحو 100 دولة في مختلف قارات العالم.وتشير خطط «طيران الإمارات» لعام 2014 إلى أن الناقلة ستتسلم 20 طائرة على أقل تقدير، منها 14 طائرة من طراز إيرباص إيه 380، ليصل الأسطول من هذا الطراز وحده إلى 57 طائرة، بينما سيتضمن الجدول تسليم طائرات من طراز بوينج 777، ليرتفع الأسطول بنهاية هذا العام إلى 232 طائرة بحد أدنى.
وكانت الشركة قد تسلمت عام 2013 نحو 24 طائرة جديدة، من طرازي إيرباص إيه 380، وبوينج 777، لتصبح أعلى الناقلات الوطنية من حيث عدد الطائرات الجديدة المستلمة، ليصل حجم أسطولها إلى 212 طائرة، منها 200 طائرة ركاب، و12 طائرة شحن.
وفيما يتعلق بخطط الوجهات الجديدة خلال عام 2014، تعتزم «طيران الإمارات» تسيير رحلات للمرة الأولى إلى 15 وجهة جديدة كلياً، حددت منها ثلاثاً بشكل نهائي، تشمل كييف عاصمة أوكرانيا في 16 يناير الحالي، وتايبيه عاصمة تايوان، في 10 فبراير المقبل، إضافة إلى بوسطن الأميركية في 10 مارس المقبل.
ومن المقرر أن ترتفع وجهات الناقلة إلى 155 وجهة في نحو 81 إلى 85 دولة.
وكانت الناقلة قد أضافت إلى شبكتها تسع وجهات، برحلات مباشرة، شملت الجزائر العاصمة، ووارسو عاصمة بولندا وهانيدا في مدينة طوكيو اليابانية وستوكهولم وكلارك في الفلبين وميلانو في ايطاليا وكونكاري بغنيا وسيالكوت بباكستان وكابول في أفغانستان.
ووقعت الناقلة طلبيات لنحو 383 طائرة، بخلاف خيارات الشراء، منها 50 طائرة إيرباص إيه 350- 900، و96 طائرة إيرباص ايه 380 تزيد قيمتها على 43 مليار دولار، منها 71 طائرة سيتم تسلمها خلال السنوات الخمس المقبلة، أي قبل عام 2018، إلى جانب 20 طائرة إيه 350- 1000، و62 طائرة بوينج 777- 300 إي آر، و5 طائرات 777– إف، و150 طائرة بوينج 777 إكس بقيمة 76 مليار دولار.
وتخطط «الاتحاد للطيران» لرفع أسطولها بنهاية 2014 إلى ما لا يقل عن 107 طائرات، في إطار جدول لتسلم 20 طائرة جديدة، كما تسعى، وضمن خطة العام الحالي، إلى زيادة عدد الرحلات وتعزيز خدمات الربط على الوجهات الحالية بنسبة تزيد على 20% من حيث عدد رحلات المغادرة الأسبوعية.
وستتسلم الاتحاد للطيران في 2014 أول طائرة من طراز «بوينج 787- 9 دريملاينر» وأول طائرة من طراز آيرباص إيه 380 العملاقة، علاوة على خمس طائرات من طراز «بوينج 777- 200 آر إس» وطائرة من طراز بوينج 777– 300 إي آر وثلاث طائرات من طراز إيرباص A320 وثلاث طائرات من طراز إيه 321، وأربع طائرات من طراز إيرباص أيه 330– 200 وطائرة شحن من طراز آيرباص أيه 330.
وكانت الناقلة قد تسلمت خمس طائرات في 2013، وأنهت العام الماضي بأسطول يضم 87 طائرة، فيما تقدمت بطلبيات مؤكدة لشراء ما يزيد على 220 طائرة تتراوح بين طائرات عريضة البدن وضيقة البدن، إلى جانب حقوق الخيار والشراء لنحو 81 طائرة أخرى.
وتشمل هذه الطائرات على أحدث طلبية قدمتها الشركة لشراء 117 طائرة إيرباص و82 طائرة بوينج بقيمة 67 مليار دولار، وتتضمن الطلبيات 71 طائرة بوينج 787 دريملاينر، و25 طائرة بوينج 777 إكس، و62 طائرة إيرباص من طراز ايه 350، و10 طائرات إيرباص ايه 380، مع احتمال قيام الشركة بعمليات استبدال لبعض الطائرات.
وتضمنت خطط «الاتحاد للطيران» لعام 2014 توفير خدمات مباشرة إلى 8 وجهات جديدة حتى الآن من خلال رحلات مباشرة، ليصل بنهاية العام إلى 102 وجهة، إذ ستقوم بتشغيل رحلات يومية إلى مدينة روما في إيطاليا، وجيبور في الهند، وأربع رحلات أسبوعية إلى مدينة يريفان في أرمينيا، ورحلة يومية إلى لوس أنجلوس وثلاث رحلات أسبوعية إلى دالاس، بالولايات المتحدة الأميركية.
وتتضمن وجهات 2014 رحلة يومية إلى زيوريخ في سويسرا وبيرث في أستراليا والمدينة المنورة في السعودية، كما تخدم الاتحاد للطيران ركابها بالتعاون مع شركاء الرمز والحصص، شبكة تضم 375 وجهة، مع خيارات الربط عبر أبوظبي، كما تعمل على خطة لافتتاح 30 وجهة دولية حتى عام 2020.
وتعتزم الاتحاد للطيران إطلاق علامة تجارية جديدة خلال الربع الأول من عام 2014 وهي «الاتحاد الإقليمية»، وذلك عقب الاستحواذ على 33,3? من حصص شركة طيران «داروين إيرلاين» السويسرية، كما ستستحوذ على 49% من الخطوط الجوية الصربية اعتباراً من يناير 2014.
وشهد عام 2013 تسيير رحلات إلى ست وجهات جديدة، لتنهي العام الماضي بشبكة تضم 94 وجهة في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأميركا الشمالية والجنوبية، عبر رحلات إلى العاصمة الأميركية واشنطنِ، وأمستردام بهولندا، وساو بالو بالبرازيل وبلجراد والعاصمة اليمنية صنعاء وهوشي منه عاصمة فيتنام.
وتوضح خطط «فلاي دبي» لعام 2014 التوسع في حجم الأسطول، إذ تتسلم الناقلة 9 طائرات من طراز بوينج 737- 800 جميعها مزودة بخدمة مقاعد رجال الأعمال، ليصل الأسطول إلى 44 طائرة كحد أدني، وذلك ضمن طلبية سابقة لشراء 50 طائرة من نفس الطراز، جاري تطوير القديم منها بخدمة رجال الأعمال، بمقصورة تضم 12 مقعداً في هذه الدرجة.
ومن المقرر أن تتسلم الناقلة بقية طائرات الطلبية الأولى عام 2015، بواقع ست طائرات، فيما تعاقدت على شراء 111 طائرة من نفس الطراز، والمطور منه أيضاً.
وعلى مستوى الوجهات الجديدة في عام 2014، فإن التوقعات تشير إلى افتتاح 10 وجهات جديدة على أقل تقدير، بعد إضافة 16 وجهة العام الماضي، ومن المتوقع أن تصل شبكة الناقلة إلى نحو 76 وجهة في ما يزيد على 70 دولة حول العالم، فيما تواصل فلاي دبي توسعها في الوجهات ومعدل الرحلات إلى وجهاتها القائمة مع التركيز على أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وروسيا وأوروبا ووسط آسيا.
وتشغل فلاى دبي أكثر من 1100 رحلةٍ أسبوعياً، وشملت الوجهات الجديدة في العام الماضي، ماليه في المالديف، ومدينة حائل في السعودية، ومدينتي سيالكوت ومالتان في باكستان، و«مينيرالني فودي» في روسيا، عاصمة جنوب السودان جوبا، إلى جانب «أوش جيركستان دوشانبي» في طاجيكستان.
وحول خطط شركة «العربية للطيران»، من المتوقع أن ترفع الناقلة أسطولها إلى 44 طائرة، بنهاية 2014، إذ تتسلم 10 طائرات جديدة، تضاف إلى الأسطول الحالي البالغ 34 طائرة من طراز إيرباص إيه 320، ذات الممر الواحد والتي تعتبر الأكثر مبيعاً والأكثر تطوراً في العالم.
ومن المتوقع ان تنهي العربية للطيران العام الجاري 2014، بتسلم 27 طائرة، من أصل 44 تعاقدت مع إيرباص عام 2007، ومن المتوقع اكتمال تسليم جميع هذه الطائرات بحلول عام 2016 ليزداد معها حجم الأسطول بنحو الضعف.
وتخطط العربية للطيران لزيادة رحلاتها إلى بعض الوجهات الأكثر طلباً ونمواً، وبدأت فعلياً العام برحلة يومية إضافية من الشارقة إلى الدوحة لترتفع رحلاتها إلى 3 بدلاً من اثنين، فيما تخطط لتسيير رحلات إلى 5 وجهات أخرى العام الحالي، ليرتفع بذلك عدد الوجهات إلى 91 وجهة انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الثلاث في دولة الإمارات ومصر والمغرب.
وشهد عام 2013 تسيير رحلات إلى 5 وجهات جديدة إلى كل من سيالكوت في باكستان، وبغداد في العراق، وأبها وحائل في السعودية، ويريفان في أرمينيا، إلى جانب زيادة عدد رحلاتها الأسبوعية إلى كل من بيروت في لبنان، وصلالة في عمان، ودكا في بنجلادش.

اقرأ أيضا

ربع المشترين في مشاريع أراضي «الدار» أجانب