الاتحاد

الإمارات

توعية مكاتب استقدام العمالة المنزلية حول الاتجار بالبشر

دبي(وام)

نظمت مؤسسة «دبي لرعاية النساء والأطفال» لقاءً تعريفياً لممثلي مكاتب استقدام العمالة المنزلية حول «الحماية من الاتجار بالبشر»، وذلك بمشاركة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ووزارتي التنمية البشرية والتوطين والداخلية، بجانب دائرة التنمية الاقتصادية في دبي.
وأكدت عفراء البسطي مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال في كلمتها الافتتاحية للقاء الذي عقد تحت شعار «معاً للحماية من الاتجار بالبشر» في فندق القصر في دبي، أن تنظيم هذا اللقاء يأتي في إطار مساهمة المؤسسة بدورها في مواجهة هذه الجريمة التي تعد إحدى أخطر الجرائم على مر العصور، والتي تطول آثارها كل المجتمع.
وأضافت البسطي: أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً بمكافحة هذه الجريمة من خلال سن التشريعات ووضع الضوابط والإجراءات، وهو ما يضاعف من مسؤولية مختلف الجهات المعنية بهذه القضية. وأوضحت أن اللقاء يستهدف بالدرجة الأولى مكاتب استقدام العمالة المنزلية لتعزيز دورها في نشر الوعي بين فئة العمالة المنزلية الذين أصبحوا جزءاً من العديد من الأسر والبيوت.
وأشارت إلى أن التمسك بقيم ومبادئ الدولة في حفظ الكرامة الإنسانية لكل فرد دون تمييز، وإعلاء قيم التسامح والتآخي وصون الحقوق المالية والاجتماعية هو المفتاح الرئيس لمواجهة هذه الجريمة.
من جهتها، قدمت الشفه بكري باحث أول في المؤسسة عرضاً حول مبادرة توعية الفئات الأكثر عرضة للاتجار بالبشر، والتي تستمر للعام الثاني على التوالي، منوهة بأنها ركزت هذا العام على توعية مكاتب استقدام العمالة المنزلية حيث قامت المؤسسة بتوزيع أكثر من (27) ألفاً و(500) منشور توعوي على نحو (65) مكتباً في مختلف أنحاء إمارة دبي.
وقدم خلال الجلسة الأولى ورقة عمل حول «مجهودات وزارة الداخلية في حماية العمالة المنزلية من الاتجار بالبشر»،
وأخرى حول الحقوق الأساسية للعمالة المنزلية والحماية من الاتجار بالبشر، وثالثة حول ضحايا الاتجار بالبشر من عاملات المنازل.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة