الاتحاد

حدود السرعة

ذات يوم كنت ذاهباً إلى مستشفى المفرق عن طريق جسر المقطع، في تلك الشوارع الرائعة التخطيط والتنظيم وتلك الجسور الانسيابية، واللوحات التي ترشد السائقين مستخدمي هذه الطرق إلى المواقع المختلفة، وكان من بين هذه اللوحات لوحات تحديد السرعة في كل شارع ومسار·
وأنا من عادتي أن لا أسرع لأن الفرق بين السرعة والبطء بسيط في حساب الزمن، فقد تكون محصلتها ربما عشر دقائق فقط، لكني لاحظت أن السيارات تسير بجانبي بسرعة الصواريخ، حتى أنني أكاد لا أرى بعضا منها، وأنا متأكد أنها جاوزت حدود السرعة المسموحة، فليس معنى أن السرعة 120 كم/ س أن أسرع في السرعة بحيث تتجاوز ،140 على اعتبار أن حدود السرعة هذه حددتها إدارة المرور بعد دراسة وتجارب معينة فوجدت أن هذه المنطقة أو هذا الشارع يصلح للسير بهذه السرعة التي تختلف من منطقة إلى أخرى·
ولكن لا يجب أن يساء استخدام هذه الإرشادات التي وضعت للمصلحة العامة والحفاظ على حياة الناس، لذا يجب احترامها حتى ولو لم يكن هناك رادار في تلك المنطقة، بل إنك تشاهد سيارات صغيرة تزاحم في سرعتها السيارات الكبيرة، وفي ذلك مخاطرة على حياة من يستعملها·

اقرأ أيضا