الاتحاد

الإمارات

«دورية الدراجة النارية» للمناطق البرية في أبوظبي

الرميثي خلال تدشين دورية الدراجة النارية في «شرطة أبوظبي» (من المصدر)

الرميثي خلال تدشين دورية الدراجة النارية في «شرطة أبوظبي» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وجه معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، بإطلاق دورية الدراجات النارية «Off Road Patrol» الخاصة بالمناطق البرية والبعيدة عن الطرقات المعبدة لتؤدي مهام الدوريات والاستجابة للحوادث والبلاغات الواردة من المناطق البعيدة عن السكنية البرية، لتمثل إضافة جديدة لأعمال ومهام الدوريات الشرطية والأمنية، ولتغطية الأماكن كافة التي يصعب على سيارات الدورية التقليدية الوصول إليها، ولتحقيق درجة استجابة عالية.
وأكد معالي القائد العام، أن شرطة أبوظبي تسعى وبشكل دائم إلى مواكبة آفاق التطوير وتسخير الإمكانات من أجل تدعيم آليات العمل الأمني والشرطي، والتي تحقق أعلى درجات الاستجابة في إطار رؤية شرطة أبوظبي إلى تعزيز الأمن والاستقرار، وتوفير الإمكانات كافة الكفيلة بالوقاية من الجريمة ومواجهة الجريمة وأدواتها، ومواجهة البيئة المؤدية إلى الجريمة لتعزيز مجتمع أكثر أمناً واستقراراً.
وأضاف معاليه: «إن إطلاق مبادرة دوريات الدراجات النارية يهدف إلى تفعيل وصول الدوريات الأمنية والشرطية إلى موقع الحدث في أقصر وقت ممكن، وتحقيق أعلى درجات الاستجابة من أجل تقديم أفضل الخدمات التي تعزز من الحضور الشرطي في الميدان بشكل أكبر، وتعزز من ثقة الجمهور في الأداء الشرطي، والذي يأتي في إطار سعي شرطة أبوظبي لمواصلة البحث عن فرص العمل والتحسين المستمر واعتماد أفضل المبادرات والمشاريع الابتكارية، ووضعها موضع التنفيذ، وفق الخطط والبرامج الموضوعة».
وأشار اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، إلى أن إطلاق دورية الدراجة النارية يعتبر أحد محطات مشروع التطوير والتحسين والابتكار الذي تسعى شرطة أبوظبي لتعزيزه ثقافة أصيلة في منهج عمل شرطة أبوظبي لمواكبة آفاق التطوير في القطاعات الشرطية والأمنية كافة من أجل تقديم أفضل مستويات الخدمة للجمهور. وأضاف المدير العام: «إن دورية الدراجة النارية تقدم خدمات الإسناد والاستجابة والحركة عند الاستدعاء إلى الأماكن البرية ومواقع المزارع ومناطق التخييم ومواقع رحلات التخييم البري في وقت قياسي اعتماداً على مهارات رجال الدورية المدربين على أعمال الإسعاف والإنقاذ، والمزودين بأحدث تقنيات ونظم الاتصال الحديثة لتحديد موقع المتصل ومسار الوصول إلى جهة البلاغ، وتقديم أنسب الخدمات لطالبي الخدمة».
يذكر أن دورية الدراجة النارية الجديدة مجهزة بالأنظمة والمستلزمات كافة التي تمكنها من أداء مهام وأعمال الدورية كافة، من طفايات حريق، ورجال الدورية مدربون على أعمال الإسعاف والإنقاذ، وأن الدورية قادرة على التوجه إلى مكان الاستدعاء مباشرة ودون مضيعة للوقت، حيث يتم التواصل مع الجهة أو الطرف المبلغ وتحديد موقعه بدقة دون الحاجة إلى معرفة المبلغ وإلى توصيف مكان وجوده باستخدام أنظمة متطورة لتحديد المواقع والوصول في أقصر وقت ممكن، حيث يقوم رجال الدورية بتقييم الموقف وإبلاغ غرف العمليات بطبيعة الحادث، وطلب الدعم والمساندة حسب الأصول المتبعة، واستمرارية الاتصال والتواصل مع غرفة العمليات من الميدان.
وتؤدي دوريات الدراجات النارية مهام وواجبات أمنية ومراقبة ميدانية تهدف إلى الوقاية من الجريمة وسهولة الحركة في الأماكن المستهدفة، كما أن الدوريات مجهزة بمستلزمات وتقنيات سحب السيارات العالقة في المناطق الرملية والبعيدة، ونفخ إطارات السيارات، وتقديم أشكال المساعدة كافة لرواد البر، وفي حالات تعرضهم لأي مخاطر، والتواصل مع رواد البر ورحلات السفاري والتخييم في البر.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي