الاتحاد

الاقتصادي

الاتحاد الأوروبي يبحث تبني استراتيجية اقتصادية جديدة

وصف كبار قادة الاتحاد الأوروبي تبني استراتيجية اقتصادية جديدة بأنه “ضروري” لمستقبل اتحاد يواجه تحديات العولمة.
وضغط رئيس الاتحاد الأوروبي فان رومبي ورئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو ورئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو بشأن أهمية إجراء تغييرات اقتصادية واسعة أثناء مؤتمر صحفي مشترك، خلال تسلم إسبانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في مدريد أمس الأول.
وقال فان رومبي إن “الهدف الأول” للاتحاد الأوروبي هو “ضمان التعافي التام” من الأزمة المالية.
وأضاف أن الاتحاد يحتاج إلى “المضي قدما في التغييرات الهيكلية”، نظرا لأنه في حاجة إلى المزيد من النمو من أجل “تمويل نموذجنا الاجتماعي، على أساس دائم وسليم، للحفاظ على ما أسميه بطريقة الحياة الأوروبية”.
وقال فان رومبي إن الاستراتيجية الاقتصادية الجديدة المقرر مناقشتها في قمة تعقد في فبراير المقبل، وقد يتم تبنيها في يونيو القادم، واصفا إياها بأنها “مسألة حياة أو موت”.
ومن جانبه، قال ثاباتيرو إن “الوحدة الاقتصادية” صارت “المسألة الأساسية” بعد دخول معاهد لشبونة، المعنية بإصلاح الاتحاد الأوروبي، حيز التنفيذ في أول ديسمبر الماضي.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين