الاتحاد

الإمارات

"أبوظبي للتنمية" يمول كليتي الطب والصيدلة بجامعة اليرموك الأردنية

مبنى صندوق أبوظبي للتنمية (الاتحاد)

مبنى صندوق أبوظبي للتنمية (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

ساهم صندوق أبوظبي للتنمية في تمويل مشروع مبنى كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك بالأردن، بقيمة بلغت 31.6 مليون درهم، ما يعادل (8.6 مليون دولار)، وذلك في إطار برنامج تطوير الجامعات الرسمية في الأردن الذي يتضمن دعم قطاع التعليم العالي في البلاد من خلال إنشاء وتطوير 9 جامعات حكومية بتكلفة إجمالية تبلغ 466 مليون درهم (127 مليون دولار).
ويساهم مشروع مبنى كليتي الطب والصيدلة الذي تم افتتاحه أمس في حرم جامعة اليرموك بتلبية الطلب المتزايد على المهن الطبية المؤهلة، ورفد السوق المحلي والعربي بالكوادر الطبية اللازمة وخدمة القطاع الصحي في المنطقة.
حضر حفل الافتتاح معالي الدكتور خالد العمري، رئيس مجلس أمناء جامعة اليرموك، وفيصل آل مالك القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والدكتور زيدان عبد الكافي الكفافي رئيس جامعة اليرموك، وعميدا كليتي الطب والصيدلة في الجامعة.
وقال محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، إن الصندوق مول العديد من المشاريع التنموية في الأردن لدعم أهداف ورؤية الحكومة الأردنية وتطلعاتها وخططها وبرامجها التنموية، مشيراً إلى أن تمويل مشروع مبنى كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك يأتي في إطار التعاون بين الصندوق والحكومة الأردنية الهادف إلى تطوير مرافق الجامعات الحكومية، وتزويدها بالأدوات الحديثة لدعم قدراتها وتمكينها من تطوير مخرجاتها التعليمية لتكون ذات كفاءة علمية متميزة.
وأضاف: أوْلَى الصندوق اهتماماً خاصاً بتطوير القطاع التعليمي في الأردن، حيث ساهم في تمويل حزمة من المشاريع التنموية المبتكرة في الجامعات الرسمية التي كان لها دور ريادي في تطور قطاع التعليم في الأردن، كما ساهم الصندوق بتمويل أكثر من 50 مدرسة ومركزاً تدريبياً في مختلف المناطق الأردنية.
وأضاف: نحن في صندوق أبوظبي للتنمية مستمرون في شراكتنا مع الحكومة الأردنية من خلال المساهمة في تمويل المشاريع التنموية ذات الأثر الإيجابي على المجتمع الأردني، وبما يحقق أهداف التنمية المستدامة التي نتطلع إلى تحقيقها في مختلف القطاعات. وأعرب الدكتور زيدان الكفافي رئيس جامعة اليرموك عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وصندوق أبوظبي للتنمية على جهودهم في دعم قطاع التعليم في الأردن والقطاعات التنموية الأخرى، الأمر الذي يؤكد عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين الأردن والإمارات. وأضاف أن مبنى كليتي الطب والصيدلة والذي تبلغ مساحته حوالي 21 ألف متر مربع يضم مختبرات طبية مزودة بأجهزة متطورة تلبي الاختصاصات كافة، بالإضافة إلى قاعات التدريس الحديثة، مشيراً إلى أن الكليتين تستوعبان حوالي 3000 طالب وطالبة، حيث سيتم تخريج مجموعة من الأطباء والصيادلة المؤهلين على درجة عالية من الكفاءة العلمية والعملية، وقادرين على الانخراط في القطاعات كافة الصحية والبحثية والعلمية.
وتتضمن المشاريع الممولة من قبل الصندوق في قطاع التعليم العالي إنشاء مباني الكليات في الجامعات، ومجمعات للقاعات التدريسية ومحطات توليد طاقة كهربائية وشمسية ومحطات تحلية مياه الشرب، وتجهيز قاعات ومختبرات، إضافة لتوفير الأجهزة والمعدات الفنية والتكنولوجية الحديثة لدعم البيئة الأكاديمية في الجامعات، بما يساهم في بناء القدرات، وتحسين النوعية والجودة للمخرجات الجامعية.
يشار إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية مول منذ عام 1974 حوالي 31 مشروعاً تنموياً بقيمة إجمالية بلغت 5.6 مليار درهم إماراتي، غطت قطاعات تنموية عدة، أهمها قطاع التعدين، وقطاع المياه والري، والنقل والمواصلات، والإسكان والزراعة والطاقة، والطاقة المتجددة، إضافة إلى التعليم والرعاية الصحية.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي