الاتحاد

الإمارات

4 جلسات تناولت التسامح بالإعلام والتشريعات والمراكز المجتمعية و"الأمومة"

خلال إحدى الورش

خلال إحدى الورش

أبوظبي (الاتحاد)

شهدت فعاليات مؤتمر دور الأسرة في دعم قيم التسامح الذي عقدته وزارة التسامح برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، تنظيم 4 جلسات نقاشية هي (استشراف دور المراكز المجتمعية بالدولة في دعم التسامح، والإعلام والتسامح، والتسامح في مؤسسات الأمومة والطفولة، والتشريعات والقوانين التي تمكن التسامح في المجتمع) التي شارك فيها أكثر من 130 خبيراً ومسؤولاً من 60 جهة اتحادية ومحلية وممثلين عن التنمية الأسرية والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ومركز هداية، وعدد من الوزارات والمجلس الوطني للإعلام، بالكثير من المقترحات والحوارات الإيجابية التي تدعو في مجملها إلى توحيد الجهود لكافة الأطراف المشاركة في الجلسات في إطار مبادرات ومشاريع تهدف لدعم قيم التسامح لدى الأسرة والمجتمع والمؤسسات الحكومية والخاصة، ووسط طلاب المدارس والجامعات.
وأكدت عفراء الصابري المدير العام بمكتب وزير التسامح أن الوزارة حرصت منذ البداية على دعوة الجهات ذات الصلة كافة والعاملة في شأن الأسرة، وأن الجلسات النقاشية وأوراق العمل يتم تطبيقها عملياً من خلال مذكرات التعاون التي تم توقيعها خلال فعاليات (مؤتمر دور الأسرة في تعزيز قيم التسامح) بين وزارة التسامح ووزارة تنمية المجتمع، والاتحاد النسائي العالم.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"