الاتحاد

دنيا

لقاء إماراتي سويسري على هامش التجريدية

نهيان بن مبارك يصافح أفراداً من الجالية السويسرية

نهيان بن مبارك يصافح أفراداً من الجالية السويسرية

إيمانا منها بأهمية الفن في تحقيق التواصل بين الشعوب، تقيم السفارة السويسرية وللسنة الثانية على التوالي معرض الفن الإماراتي السويسري في مقرها بأبوظبي· ويشارك في المعرض الفنان عبد القادر الريس الذي يقدم 5 لوحات تجريدية تنسجم في ألوانها مع العمل المبتكر للفنان ديتر لونبرجر وهو مجسم من رمال نهر الرون المصبوغة بالأحمر· المعرض، الذي افتتحه أول من أمس معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يستمر ثلاثة أشهر في قاعة الاستقبال بالسفارة، يفتح بعدها المجال أمام استقبال أعمال لفنانين آخرين، وتبني الفكرة كعامل من عوامل الجذب السياحي·
وقال السفير السويسري لدى الدولة ولفانج أماديوس برولهات لـ''دنيا''، إنه منذ توليه مهمته الدبلوماسية في البلاد، التقى بالكثير من الفنانين المحليين الذين لفتوا انتباهه لما يتمتعون به من مواهب· وزاد:''أنا شخصيا مولع بالفن بشتى أشكاله، وأعتبره من أرقى معالم الحضارة التي يتمتع بها أي بلد، ولا أعلن سرا حين أقول إن الامارات تضم نخبة من أبرز المبدعين في شتى المجالات الفنية والثقافية''· وأشار إلى أن سويسرا والإمارات تدرسان إمكانية مشروع تبادل ثقافي بين البلدين بحيث يتم إرسال عدد من الفنانين الإماراتيين إلى سويسرا لمدة 6 أشهر، والعكس بالنسبة لفنانين سويسريين وذلك من أجل أن يستوحي كل فريق من البيئة السياحية والمجتمعية للبلد المضيف· وأعرب برولهات عن إعجابه بالأحداث الثقافية المتتالية في أبوظبي، والتي تسهم بشكل كبير في جذب السياح من مختلف أنحاء العالم·
وذكر الفنان عبد القادر الريس، الذي اشتهر بالرسم الكلاسيكي ودمجه بالخطوط الهندسية، أنه بعد ما يزيد عن 20 سنة من الاحتراف، بات يميل إلى الرسم التجريدي بواسطة الزيت والماء· وأضاف:''هذا ما أقدمه للسفارة حاليا، حيث أجد أن هذا النوع من الفن يستمر لمدة أطول ولا يمله الناس لأنهم في كل مرة يشاهدون لوحة تجريدية يقرؤون جانبا جديدا منها''· وشرح الريس أنه حين يبدأ بأي عمل لا يضع له شكلا ولا عنوانا، وإنما تتطور فكرته مع تنفيذ اللوحة وظهور معالمها· أما اللوحات الخمس التي يشارك بها في معرض السفارة، فيعرضها في الدولة للمرة الأولى، وكان زار بها العام الماضي، معرض ''حوار جاليري'' في مدينة الرياض· والريس، وهو من أبرز الفنانين التشكيليين في البلاد، جال بأعماله على عدة معارض حول العالم وهو متأثر بتراث المنطقة وفولكلورها وهذا يظهر في كل لوحة يقدمها· حصل الريس على الكثير من الجوائز أهمها جائزة الشيخ خليفة بن زايد للإبداع للعام ·2006 ويمكن مشاهدة لوحاته في المتاحف والمقتنيات الخاصة حول العالم

اقرأ أيضا