عربي ودولي

الاتحاد

3 نقاط عسكرية تركية جديدة بريف إدلب

آلية عسكرية تركية تسير على طريق «M4» شمال غرب سوريا (أ ف ب)

آلية عسكرية تركية تسير على طريق «M4» شمال غرب سوريا (أ ف ب)

دمشق، موسكو (وكالات)

أنشأت القوات التركية ثلاث نقاط عسكرية جديدة غرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب، فيما اضطرت موسكو وأنقرة إلى تقليص دوريتهما المشتركة الثانية في إدلب بسبب مخاوف أمنية، يأتي ذلك بينما أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو محادثات مع الرئيس بشار الأسد، خلال زيارة قام بها إلى سوريا حول سير تطبيق وقف إطلاق النار والتعاون العسكري بين البلدين.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، قيام القوات التركية بإنشاء ثلاث نقاط عسكرية جديدة في إدلب، وذلك في كل من «بداما والناجية والزعينية» غرب مدينة جسر الشغور جنوب طريق «حلب اللاذقية» السريع المعروف باسم «M 4». وكانت القوات التركية قد أنشأت، أمس الأول، نقطتين عسكريتين في قريتي «المشيرفة وتل خطاب» قرب الحدود الإدارية مع محافظة حماة جنوب جسر الشغور. وبذلك، يرتفع عدد النقاط التركية في منطقة «خفض التصعيد» إلى 49.
من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن روسيا وتركيا اضطرتا إلى تقليص دوريتهما المشتركة الثانية في منطقة إدلب السورية، أمس، بسبب مخاوف أمنية. وكان من المقرر أن تغطي الدورية الطريق السريع «M 4». وكان قد جرى تقليص دوريتهما المشتركة الأولى في وقت سابق هذا الشهر بسبب ما وصفته موسكو بـ«استفزازات المسلحين». وتحاول روسيا وتركيا تثبيت اتفاق لوقف إطلاق النار في المنطقة. وكانت أنقرة قد أعلنت الخميس الماضي مقتل جنديين تركيين في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا في أول خسائر لها منذ دخول اتفاق لوقف إطلاق النار حيز التنفيذ في المنطقة بداية شهر مارس الحالي.
وفي سياق متصل، أجرى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خلال زيارة إلى سوريا، محادثات مع الرئيس بشار الأسد، حول سير تطبيق وقف إطلاق النار في إدلب والتعاون العسكري بين البلدين. وأفادت وزارة الدفاع الروسية، في بيان أصدرته أمس، بأن «شويغو قام بزيارة عمل إلى سوريا بتوجيه من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين»، دون الإشارة إلى موعدها الدقيق.
وذكر البيان أن شويغو أجرى في دمشق محادثات مع الأسد، شملت مناقشة مسائل ضمان نظام وقف مستدام للأعمال القتالية في إدلب لخفض التصعيد، وإرساء الاستقرار في بقية أراضي سوريا، وكذلك جوانب مختلفة للتعاون العسكري التقني بين البلدين. وأفادت الوزارة بأن أمن تحليق طائرة شويغو في المجال الجوي السوري ضمنته مقاتلات من طراز «سو 35 إس» للقوات الجوية الفضائية الروسية.
إلى ذلك، قالت مصادر محلية في محافظة الحسكة، إن أهالي قرية «حامو» بريف القامشلي منعوا رتلاً للقوات الأميركية يضم 4 مدرعات عسكرية، من العبور وأجبروه على التراجع والعودة.
وأضافت المصادر أنه ولليوم الثاني على التوالي تواصل القوات التركية والجماعات المسلحة المساندة لها، قطع مياه الشرب عن مدينة الحسكة وريفها بعد إيقاف الضخ من محطة «علوك».

اقرأ أيضا

الصين تسجل 42 إصابة جديدة بفيروس كورونا