الاتحاد

الإمارات

مريم المهيري: السعادة هدف تنموي في الإمارات

مريم المهيري

مريم المهيري

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي، بمناسبة اليوم العالمي للسعادة، أن السعادة في دولة الإمارات هي هدف تنموي سامٍ تتضافر من أجل تحقيقه جهود كافة الجهات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع، وتشكل السعادة والإيجابية أولوية وطنية وعلى رأس خطط التنمية المستدامة، وذلك لإيمان القيادة الرشيدة العميق بأن السعادة هي طريق البشرية نحو إيجاد مستقبل أفضل لنا جميعاً.
وقالت معاليها: «الإمارات سباقة بجهودها في نشر مفاهيم وبرامج السعادة والإيجابية على المستويات كافة، حتى تصدرت الدولة مجموعة كبيرة من المؤشرات العالمية في سعادة شعبها، وجودة حياته، ورفاهيته ورخائه، وذلك بفضل الجهود الحثيثة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات».
واختتمت معاليها: «في اليوم العالمي للسعادة، أود أن أعبر عن فخري واعتزازي لما وصلت إليه دولة الإمارات من إنجازات في هذا المجال، خصوصاً تحقيق الإمارات المرتبة الثامنة عالمياً في مؤشر الدول الإيجابية الذي تصدره مؤسسة الاقتصاد الإيجابي، الأمر الذي يؤكد ريادة الدولة لمستويات جودة الحياة على مستوى العالم، وبهذه المناسبة، أدعو جميع أفراد المجتمع للسعي دوماً لتبني قيم السعادة وتشجيع الممارسات الإيجابية، كل حسب مجاله واختصاصه، والحرص دوماً على نشر السعادة في بيئتنا ومحيطنا، ولو بعمل بسيط، نعبر فيه عن امتناننا بهذه النعمة، ومشاركتها دوماً مع فئات المجتمع كافة».

اقرأ أيضا

"شرطة دبي" تقبض على "فاتنة سناب شات"