الاتحاد

الاقتصادي

بيئة أبوظبي تستعرض حلولاً مبتكرة للمحافظة على المياه الجوفية

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك هيئة البيئة في أبوظبي في القمة العالمية للمياه لاستعراض جهودها في إيجاد حلول مبتكرة لحماية موارد المياه الجوفية والمحافظة عليها.
وتقام القمة العالمية للمياه التي تستضيفها «مصدر» كجزء من فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وخلال القمة العالمية للمياه هذا العام، تسعى هيئة البيئة– أبوظبي إلى الالتقاء بصناع السياسات والشركاء للوقوف على أهم القضايا المتعلقة بمصادر المياه والطلب عليها، بالإضافة إلى تسليط الضوء على التقييم الاقتصادي لهذا المورد الشحيح. لا سيما وأن المياه الجوفية في دولة الإمارات تعتبر مورداً غير متجدد، ما يجعل حمايته والمحافظة عليه ضرورة ملحة.
وستستعرض هيئة البيئة في أبوظبي 6 مشروعات تسلط الضوء على مساهمتها في المحافظة على المياه الجوفية بأبوظبي.
وتتضمن هذه المشروعات، مشروع حصر الآبار الجوفية بإمارة أبوظبي وحاسبة المحاصيل، والموازنة المائية ومشروع تحديث خرائط مناسيب وجودة المياه الجوفية ومشروع الري المستدام لأشجار النخيل باستخدام المياه الجوفية المالحة ومشروع الري المستدام في الغابات القاحلة التي تستخدم فيها المياه الجوفية ومياه الصرف الصحي المعالجة.
ويشهد مؤتمر القمة العالمية للمياه مشاركة عدد من خبراء الهيئة ضمن أربع جلسات نقاشية: «قادة المياه في الإمارات»؛ يشارك فيها الدكتور محمد المدفعي، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والسياسات البيئية المتكاملة في الهيئة، حيث يناقش النهج المتكامل لدولة الإمارات في إدارة العرض والطلب على المياه.
وستسلط المهندسة شيخة الحوسني نائب المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية، الضوء على قضايا المياه في أبوظبي مع التركيز على الغابات وأشجار النخيل التي تستهلك أكثر من 50% من موارد المياه الجوفية في أبوظبي، بالإضافة إلى مناقشة تقنيات القياس المبتكرة التي تستخدم لقياس معدلات المياه التي يتم فيها ري هذه الأشجار.

اقرأ أيضا

مستشار ترامب يهدئ الأسواق ويمهد لتعديلات ضريبية