الاتحاد

الرياضي

البنزرتي: بهذا الشكل لا يمكننا الصمود مع الأقوياء

سباق على الكرة بين ديانيه (يسار)  وخيري خلفان

سباق على الكرة بين ديانيه (يسار) وخيري خلفان

رأس الخيمة (الاتحاد) - يرى التونسي لطفي البنزرتي مدرب الإمارات أن النتيجة العادلة هي التعادل، نظراً للمردود الإيجابي الذي قدمه اللاعبون، مشيراً إلى أن الفريق شهد تحسناً ملحوظاً في الأداء عن مباراة العين، ونجح اللاعبون في الوصول إلى مرمى المنافس كثيراً، لكنهم لم يتمكنوا من ترجمة الفرص بصورة إيجابية، إلا في مناسبة واحدة عندما، استطاع أوروك في تسجيل هدف التعادل الذي جاء بعد جملة تكتيكية وليس بالحظ كما جرت العادة عند البعض عندما يعتبر تسجيل الفريق الأقل إمكانات من منافسه أنه يسجل بالحظ.
وقال نبارك لفريق النصر هذا الفوز، والذي نجح في استغلال أخطاء مدافعي فريقنا الواضحة، وسجل أهدافه الثلاثة، وهذا ليس تقليلاً من النصر وإمكاناته بقدر ما هو توضيح لما حدث أثناء مجريات المباراة.
وأشار إلى أنه لو تعلم المدافعون من الأخطاء السابقة لما وقعوا فيها مجدداً، وبالتالي السماح للنصر بتسجيل أهدافه الثلاثة، ومع ذلك يسعون خلال الفترة القادمة لعلاج ما يمكن إصلاحه من أخطاء دائماً ما تصيب الفريق في “مقتل”.
وأضاف: لا شك أن تدعيم الفريق بلاعبين متميزين خلال فترة الانتقالات الشتوية بات أمراً ضرورياً، لأن وبصراحة إذا ما استمر الفريق بهذه الوضعية فلا يمكننا الصمود مع الأقوياء في الموسم القادم.
وقال البنزرتي إن مهمتي صعبة وليست سهلة لإبقاء الفريق في دوري المحترفين، لكن نحاول إصلاح الفريق والتغلب على الظروف لكي نبقى وهذا هو هدفنا.
ونفى البنزرتي أن يكون تركيزه قد تشتت بسبب القضية الجارية بينه وإدارة نادي الخريطيات القطري، مشيراً إلى أنه لا يهتم لهذا الموضوع ويعتبره أمرا إداريا، وبالتالي لا يؤثر على عمله مع الفريق، خاصة أن التدريب والملعب شأن فني، واصفاً مغادرته الخريطيات والقدوم للإمارات برغبته بذلك، وان الموضوع ليس أكثر من شأن قانوني.
وقال إن المطلوب من الجميع أن يعمل بإخلاص، وأقصد بالجميع الإدارة واللاعبين والكادر التدريبي وحتى الجمهور فضلاً عن الإعلام. وحول وضعية أجانب الفريق قال البنزرتي: “لنكن واقعيين بأن الأجانب الحاليين غير مفيدين للفريق، خاصة الذين لعبوا ولو كانوا غير ذلك، لحققوا الفارق في المباريات السابقة، لهذا تغييرهم خلال فترة الانتقالات الشتوية أصبح ضرورياً. وعن وضعية الفريق الحالية وما يمكن أن يفعله لانتشاله من المأزق الحالي قال: لا أملك عصاً سحرية لتغيير كل شيء في لحظات، لهذا سأعتمد على رغبة الجميع بتغيير أمور الفريق وأملي بالعمل كفريق واحد، مشيراً إلى أن العمل الحالي ينصب على إعادة الثقة للاعبين، ومن ثم السعي لإيقاف نزيف النقاط، وتطوير إمكانات اللاعبين لتصبح قادرة على تحقيق الفوز، لأنها الآن غير مؤهلة لتحقيق الانتصارات.

غياب شبه تام لجماهير «الأحمر»


رأس الخيمة (الاتحاد) - سجلت جماهير “الصقور” غياباً شبه تام عن المباراة، حيث ظهر الفريق وكأنه يلعب خارج أرضه، باستثناء أعداد قليلة حرصت على التواجد في المدرجات، وعلى العكس حرصت جماهير “العميد” على الحضور ومؤازرة فريقها، رغم متاعب المسافة البعيدة التي ذابت مع الفوز الذي حققه “الأزرق”، وجاء غياب الجماهير “الحمراء”، بسبب النتائج المتواضعة التي سجلها فريقها حتى الآن، والتي زادت من تأزم موقف “الصقور” في “القاع”، ودخوله دوامة الهبوط.
ومن ناحية أخرى طالبت مجموعة من محبي “الصقور” التي تواجدت في المباراة وبعد الخسارة التاسعة، وبالتالي تأزم موقف الفريق من إدارة النادي إبعاد أجانب الفريق، من خلال تغييرهم بلاعبين يستطيعون مساعدة الفريق، إلى جانب تدعيم الصفوف بعدد من اللاعبين المواطنين الجيدين الذين يملكون الإمكانيات التي تساهم في انتشال الفريق من المأزق الحالي.


سالم خميس يمتدح ديانيه

رأس الخيمة (الاتحاد) - أبدى سالم خميس لاعب النصر سعادته بالعودة من ملعب الإمارات بالفوز، وبالتالي حصد ثلاث نقاط غالية رفعت رصيد الفريق إلى 18 نقطة، وقال إنهم كانوا يدركون تماماً قوة وشراسة الإمارات، خاصة عندما يلعب على أرضه، ولذلك جهزوا أنفسهم لهذه المواجهة جيداً ولم يخيب زملائه اللاعبين ظنه، أما الجماهير “الزرقاء” التي ساندتهم، فهم يهدون لها الفوز.
وأشاد سالم خميس بالروح العالية التي أدى بها زملاؤه المباراة، خاصة بعد تعادل الإمارات، كما امتدح المستوى الذي قدمه ديانيه بعد نزوله بديلاً له، لأن أداء الفريق تحسن عقب مشاركة ديانيه الذي فتح الطريق أمام الفريق لتحقيق الفوز بتسجيله الهدف الثاني، وهو هدف التقدم، بعد أن كانت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي 1 - 1. وأضاف: أن الفريق سوف يظهر بصورة أفضل في الدور الثاني الذي يسعون من خلاله للمحافظة على مكتسبات الدور الأول.

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم