رضا سليم (دبي) أطلقت الجامعة الأميركية في الإمارات، كلية العاديات للفروسية، لتصبح أول جامعة في المنطقة والشرق الأول تطرح تخصصاً يعنى برياضة الفروسية، جاء ذلك خلال افتتاح المنتدى الدولي الأول للفروسية الذي نظمته الجامعة أمس بمقرها بدبي بعنوان «التحديات الحالية والابتكارات المستقبلية/‏‏ سباق تميز الفروسية»، برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية. حضر افتتاح المنتدى اللواء أحمد ناصر الريسي المفتش العام بوزارة الداخلية، رئيس مجلس أمناء الجامعة، رئيس اتحاد الفروسية، وميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وخالد آل حسين ممثل الهيئة العامة للشباب والرياضة، والدكتور أحمد سعد الشريف نائباً لرئيس مجلس المديرين، ونائباً لمدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وعدد من الشخصيات الرياضية، والدكتور مثنى عبدالرزاق رئيس الجامعة، وأساتذة الجامعة. وأكد الدكتور مثنى عبدالرزاق رئيس الجامعة: إن الجامعة تهتم بالتخصصات الرياضية، ولابد أن نهتم بسوق العمل بتخريج قادة، وقبل عامين بدأت باقتراح بأن نقدم تخصصاً جديداً في إدارة الإسطبلات، ثم تحولت إلى كلية الفروسية وأطلقنا عليها «كلية العاديات»، ونحن أول جامعة تخوض هذا المجال الرياضي، خاصة إدارة الفروسية، وهناك الكثير من الاستثمار في هذا المجال، وبالفعل ليست هواية، بل هي صناعة، وعلينا أن نضيف الإدارة في هذا القطاع الكبير.