الاتحاد

ثقافة

حمدي النجار·· رحلة بحث في هموم الإنسان العربي

من أعمال حمدي النجار

من أعمال حمدي النجار

تحت عنوان ''ذاكرة الكائن''، افتتح الفنان المصري حمدي النجار معرضه النحتي الثاني أمس الأول في رواق الفنون بالشارقة·
حضر الافتتاح كل من سيف مساعد السويدي رئيس المجلس الاستشاري في الشارقة وعبد الله العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة وعدد من المهتمين بالفنون التشكيلية·
يحاكي معرض النجار المشاهد ويتحاور معه عن هموم العالم والمواطن العربي، وهذه القضايا ترجمها النجار بمادة تعتبر الأقوى في عالم النحت وهي مادة البرونز التي تعد شاقة في تنفيذها ومكلفة مادياً، ورغم ذلك أصر الفنان على ترجمة أفكاره بها حتى تكون وثائق تاريخية للأجيال القادمة، تحكي مرحلة من تاريخ الأمة العربية· وقد تأثر حمدي بالكثير من الفنانين ومنهم محمود مختار من مصر وسامي محمد من الكويت وجواد سليم من العراق وجورج بصبوص من لبنان، ومن الفنانين الغربيين الذين تأثر بهم الحجار مايكل أنجلو وأوجست رودن وهنري مور وغيرهم من الفنانين· وتحكي أعمال النجار قضايا الوطن العربي وما يعانيه من ويلات الحروب والانقسامات الطائفية التي شرذمته، كما يحكي عن حرية المرأة والضغوطات الاجتماعية التي تحيط بها وعن شقاء الطفل العربي، والدعوة إلى السلام العالمي·
وضم المعرض 25 عملا نحتيا حملت أسماء مختلفة ترمز لمعاني ومضامين إنسانية وقومية كبيرة وهي (الحرب والسلام، العالم ،2003 اعتذار، المواطن مصري، انتظار، الحرية، قتلة السلام، الفلق، رأس الثور، أفكار عارية، رئيفة، العازف، العازفة، الفيلسوف، قيود وهمية، العاصفة، الجسد، جدار الوهم، رجل وامرأة، الموت سعيا، سيد، شقاء الطفل، سرور، انطلاقة، رحلة عمر)·
والنجار خريج كلية الفنون الجميلة، نحت ميداني القاهرة، وأقام عددا من المعارض الجماعية والشخصية ونال عدة جوائز منها جائزة النحت· في المسابقة القومية للفنون التشكيلية المتخصصة بمصر عام ،1985 وجائزة الفاتح من جامعة عمر المختار في ليبيا العام ،1992 وله مجموعة من المقتنيات في انجلترا وأميركا وقبرص والكويت والإمارات العربية المتحدة وإيطاليا وإيران·

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يزور «بيج باد وولف» بدبي