الاتحاد

الرياضي

جسر التواصل

شيخة القاسمي

شيخة القاسمي

الرياضة منحتنا الفرصة للتواصل مع كل أطياف المجتمع، خصوصاً أن حدثاً بحجم «عالمية أبوظبي» حرك كل مشاعر المجتمع، بعد هذه الاستضافة التاريخية، فكانت التجارب كبيرة، والأجواء رائعة بكل تفاصيلها، الإنسانية والرياضية والاجتماعية والثقافية.
إن الرياضة تعتبر جسراً للتواصل، والكل شاهد ما حدث ويحدث، في هذا المحفل العالمي المهم، بوجود العالم على أرض التسامح والمحبة والسلام والاندماج، ما أكد للجميع أن «أصحاب الهمم» ليسوا في عزلة، وأن الأسر باتت تفخر بأبنائها الأبطال، والذين يحققون الإنجازات في المحافل القارية والدولية، حيث يسعى كل «صاحب أو صاحبة همة»، لإسعاد أسرته ووطنه بالتمثيل المشرف.
إن الرياضة أيضاً تلعب دوراً كبيراً في خروج «أصحاب الهمم»، من أي عزلة، وبالتالي تجاوز الصعاب والحواجز و«عثرات» الحياة التي تقف في طريقهم، وتساعدهم على تحقيق ما تصبو إليه الأسر.
إن الإنجازات المختلفة على صعيد جميع رياضات «أصحاب الهمم»، أصبحت مصدر فخر واعتزاز للاعبين واللاعبات، وترسم صورة طيبة عن اللعبة المنتسب إليها، ما يضاعف من مسؤولية الجميع للسير على الدرب نفسه، وبالتالي ترك بصمات جديدة على الصعد كافة.
نجاح «عالمية أبوظبي» مسؤولية جديدة لنا جميعاً، من أجل المحافظة على هذه المكتسبات التي تحققت، والتي تعتبر قلادة فخر لكل صاحب همة، خصوصاً أن «نسخة أبوظبي» أصبحت حديث العالم.

اقرأ أيضا

فالفيردي يعدد مكاسب مشاركة برشلونة في كأس راكوتين