الاتحاد

رعب الطرقات


كلنا يؤمن بقضاء الله وقدره ولكن ليس بالطريقة التي يقود بها بعض السائقين المتهورين سياراتهم بطيش وتهور وعدم مبالاة بأرواح الناس· لقد قرأت في احدى الصحف المحلية خبر إجهاض امرأتين في ثلاثة أيام، وفي حادثين منفصلين الأولى دهس بسبب السرعة الزائدة وطيش وتهور· امرأة حامل مع أمها· والثانية الدخول من دون انتباه ولا مبالاة الشارع من قبل سائق احدى الشاحنات أمام سيارة احدى المواطنات التي كانت في طريقها للعمل مما أدى لانحراف سيارتها وتدهورها واجهاض الجنين الذي كان بأحشائها بسبب طيش وتهور واستهتار هؤلاء السائقين· لقد فقدت عائلتان فلذات أكبادهم قبل أن يروا النور ونرفع أيادينا للأعلى داعين الله العلي القدير ان يلطف بالسيدتين لخطورة حالتهن·
نناشد المسؤولين وادارات المرور بتشديد عقوبة الطيش والتهور والسرعة الزائدة ضد هؤلاء المتهورين حفاظاً على أرواح الناس التي باتت على كف ارهابي الطرق ·
وأرجو أن تعذروني على هذا التشبيه لأنه لا فرق بينهم وبين من يفخخون السيارات ويزرعون الألغام في الطرقات لبث الخوف والرعب في قلوب الناس ولكن بأسلوب السياقة بطيش وتهور وتعريض حياة الناس للخطر·
أو تشكيل فرقة لمكافحة ارهاب الشوارع والطرق مهمتها الوحيدة هي مراقبة طيش وتهور واستهتار هؤلاء بأرواح الناس سواء على الطرقات الخارجية أو في المدن· أو وضع لوحة اعلانات في الطرق الداخلية والخارجية تحمل رقم مجاني خاص للإبلاغ عن أي طائش ومتهور ومستهتر من قبل الجمهور لعل وعسى أن نوقف نزف الأرواح أو التقليل من حدوثها·
وأخيراً نتمنى السلامة للجميع وتضافر الجهود لمكافحة السرعة والسياقة بطيش وتهور ولا مبالاة بأرواح الناس·
عبدالهادي عبدالله البلوشي - الشارقة

اقرأ أيضا