القاهرة (الاتحاد)

تايلر بيري.. فنان أميركي شامل، يجمع بين التمثيل والتأليف والإنتاج والإخراج والتلحين، أبدع في أدواره الكوميدية، وهو يعرض له حالياً فيلم «جنازة عائلة ماديا»، والذي يحتل المركز الثاني في ترتيب إيرادات الأفلام الأميركية، والفيلم من بطولته وإخراجه وتأليفه، ويشاركه بطولته كاسي ديفيز وباتريس لافلي، وتدور أحداثه حول مراسم لجنازة تكشف الأسرار السيئة لإحدى العائلات، لتتحول الجنازة إلى كابوس مروع بقيادة ماديا، السيدة العجوز التي تحاول لم شمل العائلة بطريقة كوميدية، ويقوم هو بدورها. ولد تايلر في 15 سبتمبر 1969 في مدينة نيو أورليانز بولاية لويزيانا، وعانى في طفولته من الفقر وسوء المعاملة والحرمان، وشهد عام 1990 تحول كتاباته إلى مسرحيات في خطوة أولى، حتى ظهر أول فيلم مقتبس من إحدى مسرحياته وقام فيه بثلاثة أدوار، ووصفت أفلامه التي تعود جذورها إلى المسرح الأميركي- الأفريقي في المدن، بأنها مسرحيات أخلاقية رمزية، كثيراً ما تقدم شخصية نسائية رئيسة ترشد حكمتها وضميرها الشخصيات الأخرى بأسلوب مرح، وأطلق عليها بيري اسم «ماديا»، وهي مزيج مستوحى من شخصية والدته وإحدى خالاته، وهو يقدمها بشكل مرح منسجم تماماً مع ثقافة مجتمعه وجمهور مشاهديه المؤلف في معظمه من الأميركيين الأفارقة، وشارك بالتمثيل في أكثر من 20 فيلماً، منها «Alex Cross» و«The Star» و«Boo 2! A Madea Halloween» و«Madea›s Tough Love» و«Gone Girl» و«The Single Moms Club» و«Good Deeds»، وقام بتأليف 16 فيلماً، وأخرج 16 فيلماً، وأنتج عشرة أفلام، وحصل على جوائز عدة.