الاتحاد

الرياضي

1122 نوخذة و 66 قارباً في سباق أبوظبي لقوارب التجديف اليوم

مئات النوخذة يتطلعون إلى «ناموس» السباق اليوم

مئات النوخذة يتطلعون إلى «ناموس» السباق اليوم

نبيل فكري، مصطفى الديب (أبوظبي) - تنطلق اليوم فعاليات سباق أبوظبي لقوارب التجديف «فئة 40 قدما» التي ينظمها نادي تراث الإمارات تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات بمشاركة 66 قاربا على متنها ألف و122 نوخذة وبحارا وسكونيا من إمارات الدولة.
وتقام منافسات السباق التراثي البحري على امتداد كورنيش أبوظبي حتى منصة التتويج في القرية التراثية في منطقة كاسر الأمواج لمسافة أربعة أميال بحرية ضمن أربعة أشواط للتنافس على الفوز بـ«ناموس السباق» وهو الثاني للتجديف ضمن الموسم البحري الجديد للنادي 2011-2012.
واعتمدت لجنة التفتيش والتحكيم إجراءات اجتياز خط النهاية، فيما ستقوم اللجنة بفحص القوارب الفائزة بثلاثة مراكز الأولى من كل شوط ويفصل بين انطلاقة كل شوط 10 دقائق.
ويأتي تنظيم السباق بناء على توجيهـات سمو رئيس النادي بضرورة المحافظة على تراثنا البحري ومفردات وتقاليد رياضة التجديـف وإنعاشها كواحدة من أجمل الرياضات المحببـة لدى بحارة الإمـارات والعمل على تواصلها وتوارثهـا عبر الأجيـال إضافة لما تحققه مثل هـذه السباقات من لقاء إنساني وإحياء الطقوس البحريـة المتعلقـة بفنون ومفردات رياضة التجديف التقليدية.
وأكدت اللجنة المنظمة استكمال كافة الاستعدادات وإجراءات السلامة العامة للمشاركين والعمل على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين كافة المتنافسين وتواصل تقديم الدعم لهم بكافة الإمكانات المتاحة في ضوء توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الذي يتابع شخصيا كل الإعدادات والتجهيزات للسباق ويوجه باستمرار بزيادة عدد السباقات البحرية والنهوض برياضة التجديف والعمل على نشرها بين أبناء الجيل الجديد من البحارة.
وأشارت اللجنة إلى أن أجواء المنافسات تتسم بحماسة البحارة والنواخذة من كافة إمارات الدولة للمشاركة في ملحمة التجديف لافتة إلى أن حجم التسجيل للمشاركة يعكس أهمية هذه الرياضة لدى النواخذه والبحارة المواطنين.
وتمنت اللجنة النجاح والتوفيق للمشاركين في فعاليات التجديف الذي تحتضنه أبوظبي مؤكدة أن توجيهات سمو رئيس النادي أسهمت في نشر وتطوير الرياضات البحرية والتراثية بمختلف أنواعها.
وعقب انتهاء أشواط السباق سيتم تتويج الفائزين بالمراكز الأولى للسباق من كل شوط بجوائز مالية قيمة مع نماذج لقوارب ذهبية وبرونزية وفضية بجانب جوائز لعدد من المشاركين ممن أنهوا السباق بنجاح تقديرا لهم وتشجيـعا على التواصـل مـع هـذه الرياضـة الجماهيرية التقليدية المتميزة في الدولة.
ويشهد جمهور سباق أبوظبي لقوارب التجديف اليوم، المهرجان التراثي المصاحب الذي تنظمه القرية التراثية التابعة لنادي تراث الإمارات في منطقة كاسر الأمواج في أبوظبي لاستقبال الضيوف المتابعين للسباق البحري ضمن احتفالية تتضمن تقديم لوحات للفرق الشعبية وعروضها التراثية المتنوعة، فيما تفتح القرية أبوابها للزوار والجمهور والسياح لزيارة مرافقها وسوقها التراثي والتمتع بفقرات البرنامج التراثي.
ويمتد مسار السباق لـ 2.8 كلـم على امتداد الشاطـئ العام، مقابل فنـدق لو رويـال ميريديان إلى نادي شاطئ هيلتونيا، في مواجهة قرية «سباق فولفو للمحيطات» بمنطقة كاسر الأمواج على كورنيش العاصمة الإماراتية.
وتبلغ قيمة الجوائز النقدية للسباق 110 آلاف درهم لأصحاب المراكز الأولى في كل فئة، كما تحصل القوارب الفائزة على سيارة نيسان باترول.
ويمكن متابعة فعاليات سباق أبوظبي لقوارب التجديف مجاناً، كما يستطيع الجمهور الاستمتاع بتفاصيل الملحمة بأفضل مشاهدة من كورنيش الشاطئ المفتوح أو قرية «سباق فولفو للمحيطات»، التي تستقبل الزوار مجاناً بصفة يومية من 11 صباحاً إلى 11 مساءً، وحتى منتصف الليل في عطلة نهاية الأسبوع، وتتوافر كذلك خدمات مركز إعلامي متكامل، ويخوت خاصة لمرافقة السباق وتصويره.
من ناحية أخرى، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، استضاف النادي طاقم البحارة الأيرلندي المشارك في «بطولة الفولفو للمحيطات».
وقال علي عبدالله الرميثي مدير تنفيذي للأنشطة في النادي إن استضافة الطاقم تأتي في إطار استراتيجية النادي الهادفة إلى مد جسور التعاون بين النادي والمؤسسات الثقافية والتراثية المختلفة المحلية والعربية والدولية، مشيراً إلى أن نادي تراث الإمارات يسعى إلى إحياء رياضات الآباء والأجداد ومواصلة رياضة السباقات البحرية التقليدية كونها تشكل جزءا مهما من الموروث الشعبي لأبناء الإمارات.
وأشار إلى أن زيارة طاقم البحارة الأيرلندي جاءت بالتنسيق مع السفارة الأيرلندية في الدولة لافتا إلى أن فريق الأوبتمست في مدرسة الإمارات للشراع التابعة للنادي سيشارك ضمن سباق المجموعات لسباق الفولفو للمحيطات.
وأضاف أن الفريق الأيرلندي سينظم عروضا بحرية في مركب «ليتيل نورا» الذي يبلغ عمره مائة عام.

اقرأ أيضا

«الأبيض» جاهز لفيتنام بـ «المعنويات العالية»