الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تنافس على استضافة مقر منظمة اتحادات مكاتب السفر والسياحة العالمية “اليوفتا”

ابن يوسف (يسار) يتسلم من وليام تان شهادة الرعاية الفخرية لمنظمة «اليوفتا»

ابن يوسف (يسار) يتسلم من وليام تان شهادة الرعاية الفخرية لمنظمة «اليوفتا»

تنافس أبوظبي، من خلال مجلس رجال أعمال السفر والسياحة "أتاك"، كلاً من مدريد وجنيف، على استضافة مقر منظمة اتحادات مكاتب السفر والسياحة العالمية (اليوفتا) الموجود حالياً في موناكو، بحسب ناصر بطي عمير بن يوسف رئيس مجلس أدارة "أتاك".
وأكد ابن يوسف لـ"الاتحاد" على هامش حفل تسلمه شهادة الرعاية الفخرية للمنظمة، الذي أقيم بحضور رئيس المنظمة، وعدد من مديري مكاتب السفر والسياحة المحلية وسكرتير عام المجلس هاني خورشيد، أن سمعة أبوظبي السياحية ومكانتها على الخريطة السياحية العالمية فضلاً عن استقطابها للعديد من الفعاليات والمعارض العالمية، سلطت أنظار المسؤولين بالمنظمة عليها، كمقر جديد لها.
وتعد المنظمة ثاني أشهر علامة في قطاع السفر عالمياً بعد الاتحاد الدولي للنقل الجوي "الأياتا"، بحسب ابن يوسف.
وقال إن عضوية مجلس رجال أعمال السفر والسياحة في منظمة "اليوفتا" العالمية وانتخابه عضواً في مجلس إدارتها، يدعم النشاط السياحي في الإمارة ويوطد علاقات مكاتب السفر المحلية بمكاتب السفر في العالم.
وتم مؤخراً انتخاب مجلس رجال أعمال السفر والسياحة (أتاك) لعضوية مجلس إدارة منظمة اتحادات مكاتب السفر والسياحة العالمية (اليوفتا).
وتضم المنظمة العالمية 81 اتحاد مكاتب سفر وسياحة في 81 دولة، تشمل 40 ألف مكتب سفر وسياحة يعمل فيها أكثر من 400 ألف موظف.
وأكد ابن يوسف أن التواصل مع 40 ألف مكتب سيساهم بشكل كبير في ترويج أبوظبي كوجهة سياحية حول العالم.
وقال إن الانضمام لتلك المنظمة يقوي العلاقات بين مكاتب السفر المحلية مع نظرائها في دول العالم ويتيح الاحتكاك المباشر معهم ومع منظمة "الأياتا".
وزاد "نسعى أن يكون مقر المنظمة الدائم الجديد في أبوظبي".
وتتخذ المنظمة في الوقت الحالي من موناكو مقراً دائماً لها، وفي سعيها لتغيير موقع المقر، تتنافس سويسرا وإسبانيا والإمارات على استضافته، حيث من المتوقع أن يصدر القرار خلال الأشهر الستة المقبلة.
وتوقع ابن يوسف أن يشهد العام الحالي نشاطاً سياحياً متنامياً في أبوظبي مع نهاية تأثيرات الأزمة المالية العالمية على القطاع، مشيراً إلى أن مكاتب السفر والسياحة تعمل على تنظيم برامج سياحية لتسويق أبوظبي.
وتعمل مكاتب سفر وسياحة في أبوظبي على تنظيم برامج سياحية خاصة بالعام الحالي والتطورات السياحية التي تشهدها الإمارة، حيث من المتوقع أن تطلق جميعها برامجها السياحية الجديدة بحلول فبراير.
وتوقع مديرو مكاتب سياحة وسفر تراجع أسعار العروض السياحية بسبب زيادة عدد الفنادق بأبوظبي ما يساهم في تراجع أسعار الغرف.
ويوجد في أبوظبي في الوقت الحالي نحو 17000 غرفة في 111 فندق ومنشأة شقق فندقية في جميع أنحاء الإمارة، وشهدت الأشهر الـ12 الماضية إضافة 4500 غرفة في 11 فندق جديد، منها 2250 غرفة في سبع منشآت فندقية في جزيرة ياس.
ومن المتوقع افتتاح 5000 غرفة أخرى خلال العام 2010، بحسب هيئة أبوظبي للسياحة.
من جهته، قال رئيس المنظمة وليام تان في حديث لـ "الاتحاد" إن المنظمة تضم أعضاء في 81 دولة من مختلف الثقافات ما يتيح تقاسم الخبرات بين المكاتب السياحية حول العالم.
وأكد أن المنظمة تتيح الاتصال المباشر مع "الأياتا" وتتواصل معها فيما يخص القضايا المتعلقة بمكاتب السفر والسياحة، حيث أنها تعد حلقة الوصل بين المكاتب السياحية و"الأياتا". ويعمل مجلس رجال أعمال السفر والسياحة (أتاك) بنشاط مستمر منذ عشر سنوات، ويتكون من عضوية حوالي 250 مكتب سفر في أبوظبي والعين

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر المؤقت يعين قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي