إبراهيم سليم (أبوظبي)

اعتمدت دائرة التعليم والمعرفة بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين مبادرة لإصدار تصاريح عمل مؤقت لموظفي الحضانات خلال فترة التعليق، حيث مكنت مالكي الحضانات من إعارة موظفيهم رسمياً خلال تلك الفترة عبر مكاتب تدبير لأولياء الأمور أو جهات عمل أخرى، على أن ينقل راتب الموظف ومخصصاته حسب عقد الإعارة للشخص أو الجهة المعار لها. وأوضحت دائرة التعليم والمعرفة في تعميم وزعته على الحضانات، أن فترة تعليق الحضانات غير محددة، ولذا وفرت خدمة تصاريح العمل الجزئي خياراً مؤقتاً لدعم الحضانات والعاملين بها في هذه الفترة، ودعت ملاك الحضانات والمدراء للاستفادة من إصدار تصاريح العمل الجزئي لموظفيها إلى حين عودة الحضانات للعمل.
وحددت دائرة التعليم والمعرفة 3 خطوات لمالكي الحضانات الراغبين بالاستفادة من هذه المبادرة، الأولى حصر عدد الموظفين مع مسمياتهم الوظيفية ورواتبهم في ملف (حصر الموظفين) المرفق وإعادة إرسال الملف بعد استكماله للبريد الإلكتروني nurseries.pvt@adek.gov.ae بمدة أقصاها يوم أمس، وتجهيز ملف لكل موظف ترغب في انضمامه لمبادرة تصريح العمل المؤقت يشمل كل ما تم تحديده في ملف البيانات المطلوبة، والانتظار إلى الأسبوع المقبل حتى يتم تحديد مكتب تدبير المخصص لتلقي الطلبات وتزويدهم بملفات الموظفين الراغبين بالاستفادة من المبادرة. وبينت الدائرة في التعميم أن رسوم تكلفة إصدار تصريح العمل الجزئي لكل موظف تبلغ 500 درهم، ولا يعني الانضمام للمبادرة نقل الكفالة، حيث إن إصدار التصريح لا يحتاج إلى ذلك.
وحول ما إذا كانت مكاتب تدبير ستتحمل الراتب الكامل للموظف خلال فترة العمل الجزئي، أوضحت أن الموضوع سيخضع للاتفاق مع مراكز تدبير، كما يجب الاتفاق مع مركز تدبير لإرجاع الموظف في أي وقت حال عادت الحضانات للعمل.

نقدم الدعم لتخطي التحديات
شكا أولياء أمور عدم تفهمهم للآلية التي تطبقها مدارس خاصة في ما يتعلق بالتعلم عن بعد وصعوبة التواصل بين المعلمين والطلبة، وهو ما ردت عليه دائرة التعليم والمعرفة في رسالة نصية بعثت بها لأولياء الأمور، ناشدتهم ضرورة التحلي بالصبر لحين التأقلم مع أسلوب التعليم الجديد، لاسيما في ظل الظروف الراهنة. وجاء بالرسالة النصية ما يلي: «أولياء الأمور الأعزاء، مع انطلاق عملية التعلم عن بعد، نتمنى لكم ولأبنائكم التوفيق، وندعوكم للتحلي بالصبر خلال هذه الفترة بينما تتأقلمون مع أسلوب التعليم الجديد وخاصة عند مواجهة التحديات التقنية، ونود طمأنتكم أن المدارس ستعمل على تقديم الدعم اللازم لتخطي هذه التحديات. فقط بالعمل سوياً يمكننا المحافظة على سلامة أبنائنا واستمرارية تعلّمهم خلال الظروف الراهنة التي نمر بها جميعاً». وتضمنت رسالة دائرة التعليم والمعرفة استبياناً لأولياء الأمور لتقييم تجربة التعلم عن بعد في أسبوعها الأول. وحددت خطاً ساخناً للرد على استفساراتهم في الرقم 971563771833+. وفي السياق ذاته، اقترح أولياء أمور طلبة تطبيق طريقة التعلم عن بعد من خلال تقنية الفيديو كونفرانس أو الفيديوهات التفاعلية بعد أن ثبت لهم عدم فعالية إجراءات بعض المدارس، إذ اعتمدت معظم المدارس بالقطاع الخاص على إرسال روابط لفيديوهات عبر «اليوتيوب» أو مقاطع فيديو غير واضحة بشكل يمكن الطلبة بالحلقة الأولى من التفاعل.
وتضمنت شكاوى أولياء أمور عدم التزام مدارس خاصة بتنفيذ مبادرة التعلم عن بعد بطريقة تفاعلية كما تنفذها المدارس الحكومية، مشيرين إلى أن المدارس اكتفت بإرسال أوراق شرح للدروس، أو عناوين فيديوهات على «الإنترنت».