صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الرئاسة».. الإبداع مستمر مع ألقاب الحول والزمول

سلطان بن حمدان يتابع السباقات أمس (تصوير خالد الدرعي)

سلطان بن حمدان يتابع السباقات أمس (تصوير خالد الدرعي)

محمد سيد أحمد- عبد الله عامر (الوثبة)

شهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، أمس منافسات الفترة المسائية، ضمن تحديات اليوم التاسع للمهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن «الوثبة - 2018»، كما شهد السباقات - التي أقيمت على مدى 15 شوطاً وشهدها الميدان الغربي بمنطقة الوثبة في أبوظبي - جمع غفير من محبي ومتابعي رياضة سباقات الهجن من دول الخليج العربي.
كما استقبل معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، بمجلسه العامر في عزبته بمنطقة الوثبة أمس، شاكر الحميداني الرئيس التنفيذي لمؤسسة هجن النايفات، وأعضاء اللجنة المنظمة والشعراء في برنامج شاعر المليون، وأقام لهم مأدبة غداء حضرها جمع من ملاك الهجن، وتجاذب الجميع فيها أطراف الحديث عن ختامي الهجن، والذي أقترب من ساعة الحقيقة مع الناموس الأكبر غداً، كما تطرق الحاضرون للشعر والشعراء في جلسة استمتع بها الجميع، ومثلت تلاقي الشعر مع رياضة الهجن في أجواء من الإبداع في مجلس معاليه وعلى الميدان الغربي الذي يحتضن سباقات الكبار من المطايا.
وفرضت هجن الرئاسة سيطرتها على أشواط الفترة المسائية في منافسات الحول والزمول المحليات والمهجنات التي أقيمت لهجن أصحاب السمو الشيوخ، لمسافة 8 كلم في الميدان الغربي.
وأحرزت «الشايبة» لهجن الرئاسة، بقيادة المضمر علي جميل الوهيبي، ناموس الحول المحليات في أول أشواط الفترة المسائية، وحصلت على 400 ألف درهم، بعد أن احتلت المركز الأول بتوقيت 12:20:6 دقيقة، واحتلت هجن الشعار الأحمر المركزين الثاني والثالث عن طريق «الحذرة» بقيادة المضمر أحمد مطر ماجد الخييلي بتوقيت 12:21:6 دقيقة، و«الشاهينية» بقيادة المضمر محمد عتيق زيتون المهيري بتوقيت 12:21:.9 دقيقة.
وأهدت «غنايم» هجن الرئاسة، بقيادة المضمر راشد بالسم المنصوري، ناموس الحول المهجنات في الشوط الثاني ونالت جائزة الشوط 400 ألف درهم، إذ سيطرت بالكامل على مجريات الشوط وبفارق كبير عن أقرب منافسيها، مسجلة توقيتاً زمنياً 12:11:9 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ«شان» لهجن العاصفة بقيادة المضمر غياث الهلالي بتوقيت 12:18:8 دقيقة، وجاءت في المركز الثالث «مياسة» لهجن العاصفة بتوقيت 12:27:0 دقيقة.
وفي شوط الزمول المحليات كانت هجن الرئاسة على موعد مع التألق وسيطرت على المراكز الثلاثة الأولى، حيث توج «حشيم» بقيادة المضمر محمد عتيق زيتون المهيري بلقب وناموس الشوط الثالث ونال الجائزة 300 ألف درهم، وقطع «حشيم» المسافة في 12:37:0 دقيقة، وبفارق ثانيتين عن «ضاري» بقيادة المضمر علي جميل الوهيبي، وفي المركز الثالث جاء «شاهين» بتوقيت 12:40:0 دقيقة.
وأضافت مؤسسة هجن الرئاسة العريقة اللقب الرابع إلى سجلها الذهبي، بعد أن حلق «غازي» بقيادة المضمر المتألق محمد عتيق زيتون المهيري بناموس الزمول المهجنات وأنهى الشوط في زمن قدره 12:49:2 دقيقة، وفرضت سيطرتها على المركزين الثاني والثالث عبر «جياش» الذي سجل 12:53:1 دقيقة، و«ما يهاب» بتوقيت 12:57:2 دقيقة.
وفي الشوط الخامس للحول المحليات عادت هجن الرئاسة لتؤكد تميزها هذا العام، بعد أن خطفت «محبوبة» بقيادة المضمر محمد عتيق زيتون المهيري ناموس ولقب الشوط بجدارة واستحقاق وجائزته 180 ألف درهم، وقطعت المسافة في 12:20:2 دقيقة، وجاءت في المركز الثاني «الظبي» لهجن الرئاسة بقيادة المضمر علي جميل الوهيبي بتوقيت 12:21:9 دقيقة، بينما احتلت «دومة» لهجن العاصفة بقيادة المضمر غياث الهلالي المركز الثالث بتوقيت 12.25.4 دقيقة.
وأسفر الشوط السادس عن فوز «الظفرة» بالمركز الأول لتهدي هجن الرئاسة اللقب السادس، بعد أن أنهت الشوط في توقيت قدره 12:29:2 دقيقة، مواصلة سيطرتها على بقية مراكز الشوط عن طريق «سلسبيل» و«الظفرة» اللتين حلتا في المركزين الثاني والثالث.

26 شوطاً للحول والزمول
«الجماعة» تبحث عن السيف والناموس الأغلى

ينطلق صباح اليوم ختام منافسات هجن الجماعة في المهرجان، وتركض خلاله نخب الأصائل على مدى 26 شوطاً، منها 18 في الفترة الصباحية في الميدان الغربي لفئة الحول والزمول، وتبدأ المنافسة الأقوى مع أشواط الفترة المسائية والشوط الرئيسي الأول والمخصص للحول المحليات وجائزته سيف ذهبي ومليونا درهم، وفي الشوط الرئيسي الثاني والمخصص للزمول المحليات يحصل الفائز بالمركز الأول على بندقية ذهبية ومليون ونصف المليون درهم، وخصص الشوط الثالث للحول المهجنات ويحصل الفائز بالمركز الأول على سيف فضي ومليوني درهم، وفي الشوط الرابع، وهو آخر أشواط الزمول المهجنات المهجنات، يحصل صاحب المركز الأول على بندقية فضية ومليون ونصف المليون درهم، وخصص الشوط الخامس للحول المحليات الإنتاج ويحصل صاحب المركز الأول على سيف ذهبي ومليوني درهم، وفي الشوط السادس والمخصص للزمول المحليات الإنتاج يحصل صاحب المركز الأول على بندقية ذهبية ومليون ونصف المليون درهم.
وخصص الشوط السابع للحول المهجنات الإنتاج ويحصل صاحب المركز الأول على سيف فضي ومليوني درهم، وفي آخر أشواط هجن الجماعة والزمول المهجنات الإنتاج يحصل الفائز بالشوط على بندقية فضية ومليون ونصف المليون درهم، ويحصل بقية الفائزين على جوائز نقدية قيمة، حيث يحصل المركز الثاني على 800 ألف درهم في شوط المحليات، و600 ألف درهم في شوط المهجنات، وجوائز نقدية قيمة لبقية المراكز إلى الخامس.

العجمي: المهرجان ممتع ومبهر

أشاد ربيح فراج العجمي أمين سر نادي الكويت لسباقات الهجن، بالتنظيم الباهر للمهرجان الختامي لسباقات الهجن (ختامي الوثبة) والمشاركة الكبيرة، مشيرا إلى أنه من أهم السباقات في المنطقة، ويحظى بإقبال كبير على المشاركة فيه من الشعارات الكبيرة.
وقال: سعدنا بتلبية دعوة اتحاد سباقات الهجن، برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، واستمتعنا بأجواء رائعة خلال أيام المهرجان الذي نتوقع أن يكون ختامه مسكاً غداً، من واقع ما شاهدناه من مستويات متميزة للمطايا في مختلف الفئات، ومشاركة واسعة وكبيرة وجوائز فخمة.
وأضاف: جميع الشعارات التي حضرت قدمت مستويات عالية لكن شعار الرئاسة، نال النجومية وتألق مع مضمريه في جميع الفئيات وبشكل خاص في سن الثنايا أمس الأول، ونشكر اللجنة المنظمة على هذا التنظيم الراقي والذي ساهم فيه تعاون المشاركين، وأعتقد أن التوقيتات التي تحققت عالية وميزة جداً في ختامي الوثبة.
وأرجع ربيح العجمي ابتعاد هجن الكويت عن تحقيق الرموز في ختامي الوثبة إلى ضيق الفترة الزمنية الفاصلة بينه ومهرجان الكويت الذي سبقه بأسبوعين، ونأمل مستقبلا أن تكون الهجن الكويتية حاضرة بقوة في عاصمة الميادين.

«حشيمة» و«الأسد».. بصمة في الحول والزمول

حلقت «حشيمة» لمحمد زايد خلفان المنصوري بناموس الشوط الأول للحول المهجنات لأبناء القبائل لمسافة 8 كلم، ضمن الأشواط الصباحية، مسجلة 12:22:07 دقيقة، وفي الشوط الثاني «حول مهجنات» خطفت «غالية» لحمدان سلطان علي السبوسي، الناموس، بتوقيت قدره 12:31:09 دقيقة.
وفي الشوط الثالث الذي مثل انطلاقة سباقات زمول المحليات، انتزع «الأسد» لنهيان حمد بن نهيان سالم العامري، الناموس بتوقيت قدره 12:57:02 دقيقة، وفي الشوط الرابع زمول المهجنات ذهب اللقب إلى «مقنع» لسعيد صالح سعيد العامري بعد أن سجل 12:24:01 دقيقة.
وحصدت «الذيبة» لمحمد زايد خلفان المنصوري ناموس الشوط الخامس للحول بتوقيت قدره 12:28:08 دقيقة، وحلت «الشبلة» لسعيد مبارك سبت الخييلي في المركز الأول، في الشوط السادس للحول محليات، بتوقيت قدره 12:36:06 دقيقة، وفي سابع أشواط الفترة الصباحية للحول للمهجنات كان «كفو» لمحمد حمد مبخوت المنهالي على موعد مع المركز الأول بتوقيت قدره 13:07:01 دقيقة.
وفاز «مطرب» لحمد طالب بن شريم المري بلقب الشوط الثامن لزمول المحليات، بعد أن وصل خط النهاية بتوقيت قدره 13:02:01 دقيقة، وظفر «رادار» لعلي رضى الهاشمي بالناموس في الشوط التاسع للحول مهجنات بتوقيت قدره 12:28:09دقيقة، ونال «شرايين» لمهنى سعيد حميد الجحافي، الناموس في الشوط العاشر للحول المحليات بتوقيت قدره 12:31:08 دقيقة.
وبرهنت «مياسة» لعبيد غنام بطي المزروعي على تفوقها في الشوط الحادي عشر للحول محليات، وتصدرته بتوقيت قدره 12:38:02 دقيقة، وفي الشوط الثاني عشر حول المحليات للإنتاج انتزعت «بنت رعد» لأحمد عبيد غنام المزروعي الناموس بعد أن وصلت خط النهاية في توقيت قدره 12:31:02 دقيقة.
وفي الشوط الثالث عشر للحول خطف «حسايس» ليريو بن سويد المنصوري المركز الأول بتوقيت قدره 12:37:03 دقيقة، وظفر«سلهود» لعلي عبيد بن طويرش الكتبي بناموس الشوط الرابع عشر بتوقيت قدره 12:55:07 دقيقة، وفي الشوط الخامس عشر«زمول» وصل «مختار» لسيف بن سعيد الكتبي أولاً بتوقيت قدره 13:05:05دقيقة.
ونال الفائزون جوائز نقدية قيمة، وحصل الفائزون بالشوطين الأول والثاني، والمخصص لفئة الحول المحليات والمهجنات، على جائزة نقدية تصل إلى 400 ألف درهم، فيما نال الفائزون بالشوط الثالث والرابع للزمول المحليات والمهجنات جائزة نقدية تصل إلى 300 ألف درهم.

البرطماني: إنتاج «الشعار الأحمر» دخل بقوة

أكد سعيد عامر البرطماني محلل سباقات الهجن، أن التألق اللافت لهجن الرئاسة في سباقات الثنايا لأصحاب السمو الشيوخ واكتساحها بـ 19 شوطاً في الفترتين الصباحية والمسائية من أصل 30 شوطاً، فضلاً عن فوزها بالرموز الأربعة لسن الثنايا، يبرهن أن الشعار الأحمر في القمة، خاصة أن رموز الثنايا الأربعة حققتها «الرئاسة» مع 4 مضمرين.
وقال: سباقات الثنايا تمثل بداية العد التنازلي لختامي الوثبة، الذي يسدل الستار عليه غدا، وقد قدمت «الرئاسة» تأكيدا قويا على حضورها القوي في الختام والمنافسة على السيف، ويأتي هذا التأكيد من حصول عزب الرئاسة الأربع على رموز الثنايا والتي ضاعفت عدد الرموز التي حققها الشعار الأحمر منذ انطلاق المهرجان لتصل إلى 8 رموز.
وتابع: حضرت الرئاسة في مسافة الـ8 كم لثنايا أصحاب السمو الشيوخ، بشكل قوي من خلال الأداء والنتيجة في الفترتين الصباحية والمسائية، وحصول «الهبيبة» على الشوط الرئيس الأول وكأس المحليات وأيضاً الشوط الرئيس الثاني والحصول على الكأس الفضي بجانب البندقيتين، وإضافة إلى التوقيت المميز بـ 12:00:8دقيقة، مشيراً إلى أن نتائج الثنايا من هجن الرئاسة مؤشر لجمهور الشعار الأحمر بأنها ستكون على الموعد في اليوم الأخير، من خلال المعطيات التي حضرت في سن الثنايا وتفوقها الواضح. وأوضح «توزيع الرموز على 4 مضرمين دليل على أن هجن الرئاسة تمتلك ترسانة من المطايا «السبق» مع جميع مضمريها وأن إنتاجها دخل على الخط وبقوة، و«الهبيبة» أكبر دليل على ذلك، موضحا أن الحضور القوي في الفترة الصباحية انعكس على الأداء في الفترة المسائية بالاستحواذ على رموز هذه الفئة، وأن إنتاج هجن الرئاسة أصبح منافسا قويا بتحقيقه للرموز.
وعن سباقات الثنايا في أشواطها الـ30، قال البرطماني: نصاب المشاركة مكتمل بوجود جميع الشعارات الكبيرة لأصحاب السمو الشيوخ مثل العاصفة والأمير تركي بن محمد والنايفات، وهذا أعطى صبغة تنافسية قوية بين أقطاب السباق، ونتوقع إثارة وقوة كبيرة في الأداء في اليوم الأخير من المهرجان الذي يؤكد في كل عام أنه درة المهرجانات، ويحظى بإقبال وتنوع وثراء في منافساته.

أفضل توقيت

سجلت «حشيمة» لمحمد زايد خلفان المنصوري المتوجة بالشوط الرئيس الأول للحول المحليات أفضل توقيت في الفترة الصباحية أمس، وقطعت مسافة الـ 8 كلم في زمن بلغ 12:22:07 دقيقة.