صحيفة الاتحاد

الرياضي

«جود تريب» يواجه «إنتركونيكشن» في الشوط الرئيس

 6 أشواط للخيول المهجنة الأصيلة في السباق العاشر (أرشيفية)

6 أشواط للخيول المهجنة الأصيلة في السباق العاشر (أرشيفية)

محمد حسن (دبي)

يستضيف مضمار جبل علي، في الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم، حفل سباقه العاشر وقبل الأخير، سباق «الصفوح» ضمن برنامج سباقات الموسم «2017 ـ 2018»، ويتألف الحفل من 6 أشواط خصصت كلها للخيول المهجنة الأصيلة.
ويعتبر الشوط الثالث هو الرئيس وخصص للخيول تصنيف (85 -94) لمسافة 1800 متر تكافؤ، بمشاركة 6 خيول فقط يبرز منها «جود تريب»، فهذا الجواد فائز في ميدان على نفس المسافة، وفاز أيضاً على مسافة الميل الموسم الماضي هنا.
ومن الخيول المتحدية «إنتركونيكشن» الفائز هنا بذات المسافة، لكنه تأخر في آخر مشاركة في سباق جبل علي ستيكس.
ويسعى بطل المدربين دوغ واتسون إلى إعادة الجواد «ستورم بيلت» بقيادة بات دوبس إلى الصدارة عبر هذا السباق، بعد غياب عن مضمار جبل علي امتد لأكثر من 4 سنوات.
ويسعى المدرب مصبح المهيري لتسجيل الفوز باللقب عبر الجواد «إنتربريت» بقيادة أنطونيو فريزو، ويتوقع أن ينافس أيضاً كل من مدرب، وراوند تو.
ويعود الجواد «جافروش» لمضمار جبل علي بعد تجربة غير موفقة في ميدان الأسبوع الماضي حل فيها متأخراً بعد انتصارين متتاليين هنا، وذلك في مستهل الحفل في الشوط الأول سباق تكافؤ لمسافة 1800 متر بمشاركة 11 خيلاً.
وهناك طموحات «فلاشي سنابر»، و«أو كور»، ومن الخيول القوية المنافسة «البارز»، و«اليكو»، و«اريدتي» مستفيداً من فارق الوزن.
ويضم الشوط الثاني تكافؤ لمسافة 1400 متر، 15 من الخيول، ويدفع عميد المدربين علي الرايحي باثنين من الخيول القوية بحثاً عن اللقب، وهما «شيركس فيرو» بقيادة تاج أوشيه. و«نجم سهيل» بقيادة سعيد المزروعي «سماح 2.5 كلم».
ويملك الأخير أفضلية السماح الممنوح لفارسه، لكن الجواد «انتولد سيكرت» يشكل خطورة كبيرة في الشوط، فهو أيضاً يبحث عن العودة للانتصارات، وسبق أن تفوق على «نجم سهيل».
وربما تأتي الخطورة من «ايجلو» فهو فائز هنا بذات المسافة، ومن الخيول المتحدية «رعود»، و«سينكوبشن».
ويبحث الجواد «جالسبيرج» إلى العودة سريعاً للصدارة بعد تأخره المفاجئ بمضمار ميدان الأسبوع الماضي، وذلك في الشوط الرابع المخصص للخيول تصنيف (80 -89) لمسافة 1400 متر تكافؤ.
وقدم هذا الجواد القوي مستوى رائعاً هذا الموسم، وتأخره في ميدان يعتبر الأسوأ له هذا الموسم الذي كان فيه وصيفاً 3 مرات وثالثاً مرة قبل أن يحقق فوزين متتاليين.
ولكن آمال هذا الجواد ستصطدم حتماً مع طموحات خيول قوية تشاركه الحظوظ مثل الجواد «دينزل لان»، ورفيقه «انديسكرايبابل».
وتشتعل المنافسة بوجود «صحفي» ورفيقه «شي شي» بقيادة هاري بنتلي، وهناك «سلفادوري»، و«أبوف نورمال».
ويضم الشوط الخامس 14 خيلاً تتنافس لمسافة 1200 متر تكافؤ، وتتميز معظم خيول هذا الشوط بتقارب المستوى، لكن ذلك لا يمنع أن هناك من يملك حظوظاً أكبر مثل الجواد «كويس»، و«سترونج كميستري».
ويتحفز «لوريس» الفائز هنا من قبل، وبنفس الحظوظ يدخل منافساً بقوة «راكاونتر»، وربما تأتي المفاجأة من «الراصد» فهو فائز في مضمار أبوظبي ووصيف هنا للجواد «كويس» في آخر مشاركة.
ويشكل خطورة أيضاً في هذا الشوط «مورايفيلد».
ويختتم الحفل بسباق المبتدئة لمسافة 1200 متر بمشاركة 14 خيلاً تبحث عن فوزها الأول قبل انتهاء الموسم، ويدفع المدرب ساتيش سيمار بأربعة خيول قوية يبرز منها «لافسبين» بقيادة فارس الإسطبل الأول ريتشارد مولن، و«ليبيان بيس» بقيادة سام هيتشكوت.
كما يدفع المدرب راشد بورسلي أيضاً بالثنائي «عطاء الله» بقيادة جيرالد افرانش، و«مدجج» بقيادة جوران ميستوفيك، فالأول كان وصيفاً هنا قبل أن يتأخر في مشاركته الأخيرة بميدان، ومن الخيول القوية «هاكلبوك».
وهناك الجواد القوي «قادرية» الوصيف هنا في آخر مشاركتين.