الاتحاد

الرياضي

مسابقة ركض العرضة ترفرف على أجنحة الفرحة

الألعاب الشعبية خطفت الأضواء في القرية التراثية

الألعاب الشعبية خطفت الأضواء في القرية التراثية

الوثبة (الاتحاد) - اختتمت في ميدان الفعاليات مسابقة ركض العرضة التي تقام للعام الثاني على التوالي بمشاركة 1500 مطية، وشهد العروض الأخيرة جماهير غفيرة ضاقت بها المدرجات وكانت مسك ختام للإثارة والتسويق حيث خطفت الألعاب الشعبية الأضواء. وتهدف المسابقة إلى التذكير بماضي الآباء والأجداد، وركض العرضة يسمى بركض الحشمة ويعتبر أساس السباقات في مختلف المناسبات، وهو عبارة عن انطلاقة ناقتين مع بعضهما لمسافة قصيرة، بحيث تكونا متلازمتين لا تسبق أحدهما الأخرى.
ويشارك في ركض العرضة مجموعة كبيرة من أصايل النوق، خاصة التي تتميز بجمالها الفريد وعراقة سلالتها الأصيلة بين النوق العربية، حيث الجمال والتميز في الشكل واللون
وفي ركض العرضة يحاول كل متسابق إظهار بعض علامات التميز والحماس، ويظهر ذلك من خلال قوة شده للخطام والخزام وفي بعض الأحيان يقوم بعض المتسابقين بالتشابك بالأيادي فيما بينهما، فضلاً عن الوقوف على ظهر الناقة أثناء الركض، وهو ما يعتبر نوعاً من المهارة العالية التي تتطلب الخبرة الكافية وإحكام التوازن لعدم السقوط من على ظهر المطية، ويقام ركض العرضة في كثير من المناسبات الوطنية والاجتماعية ومناسبات الأعياد والأفراح ويتخلل هذا الركض أداء الفنون الشعبية.
كما شهد ميدان الفعاليات لوحة فنية نادرة جمعت الخيول والهجن على مدي 5 أيام متتالية، إلى جانب مسيرة الهجن التي تسمى بـ “هنبل البوش”، وأداء فرقة الفنون الشعبية المتميز التي قدمت الرزفة والمزافن والندبة ورقصة السيوف.
وأشاد المشاركون في الفعاليات المصاحبة بالدعم الكبير الذي وجدوه من اللجنة العليا المنظمة بقيادة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان وحميد النيادي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة، وأكدو بان مهرجان الوثبة تخطى كل الحدود وتحول إلى عيد سنوي يلتقى فيه أهل التراث يحملون من خلاله رسالة الأمس إلى الأجيال الصاعدة للتذكير بمفردات الماضي.
وطالبو بأن تكون الفعاليات المصاحبة موعداً سنوياً في كل السباقات التي تقام في الوثبة، مشيرين إلى أن نجاح تجربة المزج بين سباقات الهجن والخيول يعيد إلى الذاكرة إرث المغفور له بأذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي وضع اللبنة الأولى للرياضات التراثية، مطالبين بإضافة سباق للهجن والخيول في النسخة المقبلة للمهرجان.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"