الاتحاد

عربي ودولي

الخاسرون والرابحون في المحطة الثانية من الانتخابات التمهيدية

وضعت الانتخابات التمهيدية في نيوهامبشير خريطة للرابحين والخاسرين في التنافس على الطريق الطويل للبيت الأبيض، والرابحون هم:

- هيلاري كلينتون ''60 عاماً'' السناتور الديمقراطية عن نيويورك، وزوجة الرئيس السابق بيل كلينتون ''1993-،''2001 حققت فوزاً مفاجئاً في نيوهامبشير بحصولها على 39% من الأصوات في مقابل 37% لخصمها الرئيس باراك أوباما· وبالرغم من أنها تحظى بأكبر قدر من التمويل في حملتها الانتخابية، ومحاطة بمستشارين محنكين، فشلت في آيوا، وتوقعت لها استطلاعات الرأي انتكاسة جديدة· وهي تشدد على خبرتها في المجال السياسي، وينتقدها منافسوها لتصويتها لصالح شن الحرب على العراق، وهي تعد بوضع حد لهذه الحرب·
- جون ماكين ''71 عاماً'' السناتور عن أريزونا، وبطل حرب فيتنام الذي هزمه جورج بوش عام ،2000 وتمكن من إعطاء زخم لحملته مجدداً في السباق للفوز بالتمثيل الجمهوري في الانتخابات الرئاسية، بفوزه في نيوهامبشير· كان من القلائل الذين أيدوا إرسال تعزيزات إلى العراق، ويدعو إلى تشريع أوضاع المهاجرين غير القانونيين، ويواجه بهذا الصدد صعوبات مع الشريحة المحافظة المتشددة في حزبه· كاد يخرج هذا الصيف من السباق إلى البيت الأبيض بسبب نقص في التمويل وفي المستشارين· فاز بـ37% من الأصوات مقابل 32% لميت رومني·
أما الخاسرون فهم:
- باراك أوباما ''46 سنة'' السناتور عن ايلينوي والفائز في ولاية آيوا، وقد خسر في محطة نيوهامبشير، لكنه أبدى ثقته في إمكانية أن يكون أول أسود يصل إلى سدة الرئاسة الأميركية· وضع أوباما المولود لأب كيني وأم بيضاء من كنساس حملته تحت شعار ''الأمل''، وهو يدعو إلى تشكيل ''غالبية جديدة'' تضم ديمقراطيين وناخبين مستقلين وجمهوريين· ينتقده خصومه لقلة خبرته ولا سيما في السياسة الخارجية·
- جون إدواردز ''54 عاماً'' السناتور السابق عن كارولاينا الشمالية، كان مرشح جون كيري لمنصب نائب الرئيس عام ،2004 وحل في المرتبة الثالثة في نيوهامبشير بعدما تخطى كلينتون بفارق ضئيل في آيوا· وهو يؤكد عزمه على أن ''يقاتل'' من أجل الطبقات الوسطى ضد طبقات الأعمال· وتمويله أقل بكثير من تمويل خصميه الرئيسيين، لكنه يحظى بدعم العديد من النقابات·
- ميت رومني ''60 عاماً'' حاكم ماساشوستس السابق الجمهوري ''2003-،''2007 وقد مني بهزيمة ثانية تهدد بالقضاء على حظوظه· انتماؤه إلى الطائفة المورمونية يبعد عنه شريحة من المسيحيين الإنجيليين· وهو يعلن عن مواقف محافظة متطرفة في المسائل الاجتماعية أو في قضية الهجرة وعن مواقف متصلبة في السياسة الخارجية ومتشددة في المجال الاقتصادي·
- مايك هاكابي ''52 عاماً'' حاكم أركنسو السابق ''1996-''2007 الذي حل في المرتبة الثالثة في نيوهامبشير بعد خمسة أيام على تحقيقه فوزاً مدوياً في آيوا بفضل أصوات الإنجيليين· ويقترح هذا القس المعمداني المولود في هوب مثل بيل كلينتون، إصلاحاً ضريبياً يزيل كل الضرائب ويفرض محلها ضريبة على البيع· وهو معارض للأطر القيادية القائمة وينتقده خصومه لتساهله في مسألة الهجرة·
- رودولف جولياني ''63 عاماً'' عمدة نيويورك السابق ''1994-''2001 الذي لقب بـ''عمدة أميركا'' بعد اعتداءات ،2001 ومني بهزيمتين متتاليتين، حيث حل في المرتبة الرابعة في نيوهامبشير بعد حلوله في المرتبة السادسة في آيوا، مما يطرح تساؤلات حول استراتيجيته القائمة على تركيز حملته على الولايات الكبرى· وتنتقد القاعدة الجمهورية المحافظة مواقفه المؤيدة لمثليي الجنس ولحق الإجهاض·

اقرأ أيضا

الجيش الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية ويدعو لاحترام الدستور