الاتحاد

الرياضي

الدوسري: شريك رئيسي في كل إنجازات رياضة الإمارات

عدد من المكرمين وفرحة التتويج

عدد من المكرمين وفرحة التتويج

أبوظبي (الاتحاد) - أكد عبدالمحسن الدوسري، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أن تتويج سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالجائزة اختيار صادف أهله، نظراً للمبادرات المتنوعة لسموه في مختلف قطاعات الرياضة، بداية بحرص سموه على تكريم كل الرياضيين أصحاب الإنجاز الذي أصبح عيداً لكل الرياضيين في مختلف الألعاب، ومناسبة لشد أزر كل مجتهد من أجل الاستمرار في اجتهاده، ومروراً بمساهمات سموه التي تعدت كل الحدود في رياضة الفروسية، والقدرة للرجال والسيدات، والمنافسات الكبرى التي يرعاها سموه في كل قارات العالم، وانتهاءً بقيادة سموه لعصر النهضة في نادي الجزيرة، والذي تمكن من خلاله تحقيق ثنائية الموسم الماضي بفضل توجيهاته السديدة، ومبادراته المتميزة.
وقال: سموه أصبح واحداً من أهم الشخصيات الرياضية في العالم، وسموه يستحق أرفع الجوائز، ونحن فخورون بتجربته الناجحة مع نادي مانشستر سيتي التي أصبحت نموذجاً يحتذى به في كل دوريات العالم، خاصة بعد أن أصبح النادي منافساً قوياً على ألقاب الكرة الإنجليزية المختلفة، ورافداً مهماً يمد المنتخب باللاعبين المتميزين، ونحن في الهيئة نثمن كل الجهود التي يبذلها سموه في خدمة الرياضة بالدولة، ونعتبر سموه شريكاً أساسياً في كل إنجاز يتحقق لرياضة الإمارات، ونسترشد دائماً بتوجيهاته ونصائحه في الكثير من الأمور التي تصعب علينا، فنجد عند سموه الرأي السديد دائماً. وأضاف: كل الشكر للقائمين علي جائزة الإبداع، وهي أرفع جائزة علي المستوى العربي، على هذا الترشيح، ولدينا قناعة كبيرة بأن سمو الشيخ منصور بن زايد يستحق دائماً كل التقدير والتكريم والاعتزاز.


غانم الهاجري:
«منصور الرياضي» سفيرنا إلى العالم

دبي (الاتحاد) - أكد غانم مبارك الهاجري، رئيس اتحاد كرة اليد، أن فوز سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالجائزة إضافة للجائزة، ونفخر بهذا الفوز لـ “منصور الرياضي”، وأعتقد أن سموه يملك الكثير من الفكر الرياضي الذي يصب في مصلحة رياضة الإمارات وعلى الرياضيين الأخذ من معين سموه من أجل تحقيق إنجازات غير مسبوقة.
أضاف: قدم سموه منظومة مثالية داخل وخارج الدولة في العديد من الرياضات المختلفة وفي مجالات عديدة سواء على المستوى الفني أو الإداري، وأيضاً الاستراتيجي، وما طرق باباً من أبواب الرياضة إلا وحقق نجاحات كبيرة فيه، خاصة أنه قدم الفكر الرياضي والاحترافي من خلال الاستثمار في المجال الرياضي ليس فقط على المستوى المحلي بل على مستوى العالم، وقدم مثالاً واضحاً مع نادي مانشستر سيتي الذي بات حديث العالم.
وتابع: نعم سموه بات سفيرا للإمارات في كل أنحاء العالم، وما يقدمه من دعم للرياضيين لا يتوقف، كما أن سموه يقدم مثالاً في العمل، وهو ما نفتقده في عملنا الرياضي، وعلى جميع من يعمل تحت مظلة رياضة الإمارات أن يأخذ بفكر سموه من أجل مصلحة الدولة وتقديم إنجازات عالمية.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف