صحيفة الاتحاد

الإمارات

بالصور: متحف الاتحاد حكاية وطن ترويها الإنجازات

منصة تفاعلية تقدم للزائرين معلومات عن دولة الإمارات

منصة تفاعلية تقدم للزائرين معلومات عن دولة الإمارات

آمنة الكتبي(دبي)

فتح متحف الاتحاد أبوابه للجمهور، ليضع أمامهم قصة إنجاز حقيقية، تحولت إلى واقع في الثاني من ديسمبر 1971، ويقدم للزائرين حكاية وطن، وقصة نجاح لمسيرة دولة الإمارات، ترويها الإنجازات، ويؤرخ الحقبة التي سبقت تأسيس الدولة، من خلال نظرة معمقة على الماضي. داخل خيمة صغيرة في سيح السدرة تصافح المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم لتبدأ أولى لبنات الاتحاد الحلم الذي تحول إلى حقيقة، بفضل الله، وعزيمة وإصرار المؤسسين الأوائل، وخلفهم شعب الإمارات.





يقع المتحف بجانب دار الاتحاد التي وقعت فيها وثيقة قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971، وتبلغ مساحته 26 ألف متر مربع، كما يقع تحت سطح الأرض، ويرتبط بجناح لدخول قصر الضيافة، ومبنى دار الاتحاد. ويضم المتحف مواد ووثائق مرئية ومسموعة، تتعلق بأحداث تأسيس دولة الإمارات، فيما استوحي تصميم متحف الاتحاد من صور المغفور لهم بإذن الله المؤسسين الأوائل، وهم يوقعون على دستور دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر عام 1971. وجاء تصميم مدخل الجناح على شكل مخطوطة مع سبعة أعمدة مائلة، ترمز للقلم الذي تم استخدامه في توقيع وثيقة الدستور، ويشتمل المتحف على صالات عرض دائمة ومؤقتة، ومسرح، ومناطق مخصصة للتثقيف، واستراحات، ومكاتب الإدارة، والعديد من مرافق الأنشطة الداعمة، وساحة واسعة، ومواقف سفلية وسطحية للسيارات.





ويركز متحف الاتحاد على التاريخ السياسي والقصص الشخصية حول المجريات التي قادت إلى الإعلان عن الاتحاد. ومن خلال ما يعرضه من صور وأفلام ووثائق ومقتنيات تؤرخ للرحلة من عام 1968 وحتى عام 1974، يمكن للزائر الاطلاع على مجريات تلك المرحلة الحاسمة من تاريخ الإمارات، وبذلك يشكل ذاكرة الوطن الشامخ. ويحمل متحف الاتحاد طابعًا حيويًا بسمات القرن الحادي والعشرين، حيث يركز على إلهام مواطني الإمارات وزوّارها، من خلال قصة تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة. كما يحتفي بما أظهره مؤسسو الدولة من تفانٍ والتزامٍ وروحٍ وطنية، لتشجيع الأفراد، من جميع المشارب، على اقتفاء خطاهم في بناء الأمة.





الأقوال المأثورة
?قبل البدء بالجولة تستوقف الزائر الأقوال المأثورة التي توزعت على أطراف وزوايا متحف الاتحاد للآباء المؤسسين، حيث تمّ إبرازها بصورة فنية، وكأنها منحوتة بإتقان على جدران المتحف، صورة تعطي جمالاً للعمل المعروض، وفي الوقت ذاته، تجسد حلم البدايات الذي تحقق على أرض الاتحاد منذ وقت قيامه وحتى يومنا هذا ومن بعض الأقوال «مقولة الشيخ زايد، رحمه الله:? «إن الآباء هم الرعيل الأول الذي لولا جلدهم على خطوب الزمان، وقسوة العيش، لما كتب لجيلنا الوجود على هذه الأرض التي ننعم اليوم بخيراتها»
وفي أروقة المتحف توجد حديقة صغيرة، محاط معظم أطرافها بحواجز زجاجية، إحدى الأشجار الموجودة في هذه الحديقة هي الشجرة «الغاف» التي زرعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في الثاني من ديسمبر لعام 2012م، في مقر دار الاتحاد، حيث تمّ نقلها من مكانها الأصلي الذي لا يبتعد سوى أمتار عدة عن مكانها الحالي.





ويعد قسم الآباء المؤسسين للاتحاد هو أول معرض يطلع الزائر عليه من بين المعارض الأخرى، ويتكون من سبعة أقسام صغيرة، كل قسم يتكوّن من ثلاثة عناصر: أولها الصور الشامخة لكل من الآباء المؤسسين، والثاني المقتنيات الخاصة به، أمّا الثالث فهو شاشة تفاعلية تعطي معلومات تاريخية عن سيرة المؤسِّس وشجرة عائلته، كما تعرض صوراً فريدة ولقطات فيديو خاصة به، يجذب انتباه الزائر في قسم الآباء المؤسسين المقتنيات الموجودة، حيث تم وضع مقتنيات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهي عبارة عن عصا «خيزرانة»، والمسبحة الخاصة به، والنظارة الشمسية، وساعة الجيب، إضافة إلى ساعة اليد، كما يوفر المعرض مقتنيات المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وهي عبارة عن نظارة طبية، ومصحف، وجواز السفر، وبشت وعقال المغفور له الشيخ راشد. كما تم تخصيص قاعة لعرض فيلم تعريفي، ينقل الزوّار إلى الماضي، مصحوباً بمؤثرات صوتية، وموسيقى معبّرة، إذ يعرض قصة قيام الاتحاد، ومقاطع ذات دلالات مهمّة، تسرد تطوّر دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر إبراز الأحداث الرئيسة، والشخصيات الأكثر تأثيراً في رحلة بناء الدولة الحديثة.





الطريق إلى الاتحاد
يبرز معرض «الطريق إلى الاتحاد» الخطوات التمهيدية لقيام الدولة، من خلال صور ومعروضات جرى تنسيقها على شكل «فلج»، ويتناول المعرض الخط الزمني التفاعلي لقصة الاتحاد، ضمن سياق الأحداث الوطنية والدولية التي زامنت مرحلة قيام الدولة، مع إعطاء الزوّار صورة متكاملة عن الحدث منذ البداية وحتى النهاية.
ويبلغ عدد الأفلاج المعروضة في هذا القسم ثلاثة أفلاج، منسقة تكنولوجياً بشاشة عرض تفاعلية، مزودة بمؤثرات صوتية، ويقدم كل فلج معلومات عامة أو ومضات تاريخية عن الإمارات،: الفلج الأول يبرز فترة الإمارات المتصالحة حتى عام 1970، والثاني: منذ عام 1971، وحتى انضمام إمارة رأس الخيمة للاتحاد، أما الثالث، فيعرض جانباً من المرحلة الممتدة منذ وقت انضمام رأس الخيمة وحتى عام 1981.





غرس الاتحاد
وفي منصة تفاعلية يحظى زوار المتحف بفرصة الاستمتاع بعرض بصري باهر، ستستخدم فيه أحدث وسائل العرض (شاشة 3D)، وسينتقلون في رحلة عبر الزمن كما لو أنهم جزء من هذه التجربة لمعايشة الحدث الرئيس، وهو اللقاء الذي جمع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخاه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في سيح السديرة، ويروي قصة هذا الحدث التاريخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
ويضم المتحف قسم «التغيير والاستقلال» الذي يتكوّن من ثلاث وسائل تكنولوجية، حيث توجد شاشة تتفاعل مع المكعبات السبعة المحتوية كل منها على شيفرة معينة، يجري اختيار أحد المكعبات، ووضع جهته المشفرة على المكان المخصص لها على الشاشة التفاعلية، ليعرض محتوى المكعب على شاشة عرض توضح المفاهيم والتعليقات والصور الخاصة بكل عنوان يحمله كل مكعب، والعناوين السبعة التي تحملها المكعبات، وهي: الهوية والدين والأمن والدفاع والاستقلال والسيادة الإقليمية والثقافة.





قسم توحيد الإمارات
ويسلط معرض توحيد الإمارات الضوء على المسار الذي انتهجته القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما تضمنته من لقاءات رسمية وغير رسمية تمهيداً لتأسيس الدولة المتوحدة، ويتم إبراز اللحظات الرئيسة المهمة على هيئة صور للحكام، تتيح للزائر مشاهدتها من خلال تتبع خطى متعرجة، ترمز إلى التحديات التي واجهها قادة الاتحاد قبل تأسيس الدولة عام 1971م، وصولاً للاتحاد وحتى أول احتفال وطني للدولة الاتحادية عام 1972م.

في هذا القسم أول ما يشدّ الزوّار هي الجدارية المذهبة التي تسبح عليها كلمات مختارة من دستور الإمارات كأنها شلاّل كلمات فضية، أمامها على بعد متر ونصف المتر تقريباً تقبع «فاترينة» زجاجية، تضم عرضاً لنسخة من الدستور، موقّعة من الحكّام المؤسسين.
كما تتوافر في هذا القسم نسختان رقميتان للدستور باللغتين العربية والإنجليزية، تتيح للزوار تصفحه، والاطلاع على مواده بالتفصيل.





قسم إنجازات الاتحاد
يعتبر هذا القسم آخر معرض يصل إليه الزوار، ومصمم كقاعة عرض مفتوحة، تتيح للزائر التعرف إلى التطورات التي ساهمت في ولادة ملامح دولة الإمارات بعد الاتحاد، والأحداث المهمة في تلك الفترة، وعن طريق الشاشات التفاعلية الموزعة في هذا القسم يتم أيضاً تسليط الضوء على أهم المنجزات والأحداث المؤثرة في نمو الدولة حتى الآن. يوضح القسم دور دولة الإمارات وعلاقاتها مع دول العالم.وفي نهاية الجولة، يصل الزائر إلى آخر شاشة عرض، تمتاز بطولها وعمق محتواها، حيث تقدم معلومات عن إنجازات الاتحاد.





مبادرات أولياء العهود لدعم حملة «لنوثق المسيرة»
قدم أولياء العهود عدداً من المبادرات لدعم حملة «لنوثق المسيرة»، استجابةً لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، له، من خلال دعوته أبناء المجتمع للمشاركة في إنشاء مجموعة المقتنيات الخاصة بـمتحف الاتحاد.
حيث قدم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي 14 صورة لمسيرة يوم الاتحاد، وعدداً من صور الحكام المؤسسين، كما قدم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، مجموعة ثمينة من مقتنيات المغفور له الشيخ راشد بن حميد النعيمي، حاكم إمارة عجمان، وعضو المجلس الأعلى للاتحاد بدولة الإمارات العربية المتحدة آنذاك، وأحد الموقعين على وثيقة الدستور المؤقت للدولة في 2 ديسمبر 1971، وتضمنت المقتنيات خنجراً وجواز سفر وختماً وساعة ونظارة شخصية. ?وأسهم سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد إمارة أم القيوين، بمجموعة متميزة من المقتنيات الثمينة التي تعود للمغفور له الشيخ أحمد بن راشد المعلا، حاكم إمارة أم القيوين عند قيام الاتحاد. واشتملت المساهمة على خنجر وختم وجواز سفر الشيخ أحمد بن راشد وساعة شخصية، إضافة إلى عملات تذكارية ذهبية وفضية نادرة صادرة عن حكومة أم القيوين في سنة 1970.






مكتبة متحف الاتحاد تضم 3000 عنوان
?يحتوي متحف الاتحاد على مكتبة تضم 3000 عنوان، متنوعة ما بين الكتب الوطنية والاجتماعية والتاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما تضم المكتبة المجلات والكتيبات والأقراص السمعية، وغيرها من الأصناف التي تصب في حقل التعريف والتثقيف بجوانب الدولة.
?كما يوجد في متحف الاتحاد قسم يتكوّن من قاعتين مخصصتين للتعليم والتدريب وإعطاء الدروس التثقيفية والعملية في آن واحد، كما يضم المسرح الخاص بمتحف الاتحاد، 120 كرسياً، والمخصص للمناسبات وللمؤتمرات والبرامج المختلفة?.