عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن) تواصلت أمس المعارك بين قوات الشرعية اليمنية ومليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في معظم جبهات القتال خصوصاً عند تخوم أرحب شمال المدخل الشمالي لصنعاء. ونفذت مقاتلات التحالف العربي أربع غارات على مواقع للمليشيات في منطقة يحيص في البلدة التي تبعد كيلومترات عن المطار الدولي. كما استهدفت غارات مواقع وتجمعات في بعض مناطق الاشتباكات شمال غرب وجنوب غرب نهم، لاسيما منطقة حريب شمال شرق العاصمة. وأصابت ضربتان جويتان مساء موقعين للمليشيات في منطقة المخدرة شمال بلدة صرواح في مأرب. وأفادت مصادر عسكرية ميدانية بسقوط قتلى في صفوف الانقلابيين في اشتباكات متفرقة. كما استمرت المعارك بين قوات الشرعية والمليشيات في ثلاث بلدات بمحافظة الجوف الشمالية المتاخمة لحدود السعودية، وقال الجيش اليمني إن الاشتباكات دارت في بلدات خب والشعف، المصلوب، والمتون، وأن قواته أفشلت محاولة تسلل باتجاه مواقع الجيش في منطقة العقبة. وذكر أن مدفعية الجيش ردت بقوة على الهجوم وقصفت بالسلاح الثقيل المواقع التي تتمركز فيها المليشيات، لافتاً إلى استهداف مواقع في بلدتي المصلوب والمتون حيث أغار الطيران على تجمع هناك. وفي صعدة معقل الحوثيين، تواصلت المعارك بين القوات الحكومية والمليشيات في جبهتي البُقع وباقم الحدوديتين مع السعودية، في حين قصفت مقاتلات التحالف مواقع في منطقة مندبة شمال باقم، وأهدافاً أخرى على الشريط الحدودي وفي مدينتي حرض وميدي التابعتين لمحافظة حجة المجاورة. في وقت أتلف الجيش اليمني نحو 5 آلاف لغم أرضي كانت المليشيات زرعتها في مناطق مختلفة في مدينتي حرض وميدي. وذكر بيان صادر عن الجيش أن هذه هي المرة الخامسة التي تتلف فيها الفرق الهندسية التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة كميات ضخمة من الألغام من جبهتي حرض وميدي، موضحاً أنه تم أواخر الشهر الماضي انتزاع وتفكيك عدد من حقول الألغام البحرية التي زرعتها المليشيات في سواحل مدينة ميدي المطلة على البحر الأحمر. واستمرت المواجهات بين قوات الشرعية والمليشيات شمال وشرق مدينة المخا الساحلية في غرب تعز حيث استهدفت ثلاث غارات جوية مواقع للانقلابيين في محيط معسكر خالد، بينما دمرت خمس غارات أخرى أهدافاً للمليشيات في بلدتي موزع والوازعية القريبتين ما أسفر عن تدمير معدات عسكرية وسقوط قتلى وجرحى. كما خلفت الاشتباكات بين الجانبين في تعز ومحيطها عدداً من القتلى في صفوف الحوثيين. في حين أفادت قيادة محور تعز التابعة للجيش بمصرع ستة حوثيين وجنديين ومدني جراء المواجهات. وقتل ثلاثة حوثيين وأصيب خمسة آخرون باشتباكات مع القوات الشرعية في جبهة حمك على الحدود بين الضالع وإب، بينما سقط قتيل مدني في قصف عشوائي للمليشيات على منازل في بلدة ذي ناعم بمحافظة البيضاء. ولقي مدني يمني آخر مصرعه أمس عندما انفجر لغم بسيارته التي كان يقودها في بلدة عسيلان بمحافظة شبوة. وقصف طيران التحالف موقعين للمليشيات في بلدة بيحان المجاورة. واختطفت مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية 13 مدنياً من أبناء مديرية حيس بمحافظة الحديدة الساحلية. وأفاد مصدر محلي أن أطقم مسلحة تابعة للانقلابيين شنت حملة مداهمة لعدد من المنازل في حيس وقامت باعتقال عدد من المدنيين من بينهم شخصيات اجتماعية وتربويون واقتادتهم إلى جهات مجهولة، مضيفاً أن المليشيات فرضت حظر تجول ليلي وسط استمرار تنفيذ حملات المداهمة والملاحقة التي طالت عشرات المدنيين. وأشار إلى أن المليشيات أصبحت تقوم بعمليات هستيرية وهمجية في ظل التقدم الذي تحرزه قوات الجيش والمقاومة في جبهات المخا وحرض وميدي ضمن العمليات العسكرية لتحرير الحديدة.