الاتحاد

الرياضي

المحمود: مبادراته تساهم في تطوير الرياضة

أبوظبي (الاتحاد) - أكد محمد إبراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، أن مبادرات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان تساهم في إعلاء شأن الرياضة في الدولة وخارجها، وأن القاصي والداني يعترف بدعمه اللا محدود للكثير من الرياضات، بدءاً بكرة القدم، ومروراً بالفروسية، وانتهاءً بسباقات الهجن.
وقال: الاختيار إنجاز صادف أهله لما لسموه من مساهمات ثرية في رعاية الشباب والرياضة ودوره الوطني الرائد في تكريم الرياضيين والرياضيات، وتشجيعهم وتحفيزهم على تسجيل إنجازات جديدة، لوضع رياضتنا في المقدمة. وأضاف: لسموه أثر بارز في نجاحات رياضة الفروسية في الإمارات، والتي باتت ولا تزال تحقق الإنجازات والأمجاد في ميادين التنافس المحلية والعالمية، وفقاً لرؤية سموه الثاقبة التي أرست كل خطوات النجاح، دعماً لمكانة وعراقة وتاريخ الرياضة وارتباطها الوثيق بعادات وتقاليد مجتمعنا، وحفاظاً على أصالة الخيول العربية.
وأشار المحمود إلى أن لسموه أيضاً دورا رئيسيا في قيادة نادي الجزيرة لمعانقة مجد البطولات التي غابت عن النادي لمدة ما يقارب الثلاثين عاماً، فنجح النادي بالفوز بلقب كأس الخليج للأندية الأبطال، وظفر بثنائية موسم 2010 -2011 على الصعيد المحلي (الدوري والكأس)، إلى جانب النقلة النوعية في المنشآت الرياضية، والنواحي الإدارية، والاستثمارية، والتسويقية، والإعلامية، التي قطعها النادي بفضل حكمة وتوجيهات سموه السديدة التي ساهمت في جعل الجزيرة أحد الأندية المتقدمة آسيوياً ودولياً.
وأضاف: فخورون لحصول سموه على هذه الجائزة الكبيرة تثميناً وتكريماً لشخصية عريقة قدمت عطاءات كبيرة للساحة الرياضية، ولم تقف بدعمها وتوجيهاتها وآرائها المستنيرة عند حد معين، بل امتدت لتشمل مفاصل الحركة الرياضية، وتقف عند مواقع الخلل لتعالجها وتصحح مسارها نحو آفاق أرحب، وهو ما ساهم في تحقيق الإنجازات المهمة.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»