الغش آفة تدل على دنو صانعه، وإن كان الغشاش يعتقد أن غشه يزيد له في رزقه، فإن اعتقاده خاطئ لأن الرزق مكتوب لصاحبه من يوم خلق في بطن أمه، والغش لا يقتصر على أمر واحد، بل يمكن استخدامه في كل أمور حياتنا، وما دفعني لكتابة هذه الكلمات هو أنني في كثير من الأوقات التي ذهبت فيها إلى سوق المواشي في ميناء أبوظبي عانيت لعدة مرات من عارضي المواشي الذين أسمعهم يستغلون عدم معرفة الناس بأنواع المواشي والغش في أنواعها، فيقولون عن الأغنام المستوردة من كشمير محلية والمستوردة من تركيا يقولون عنها محلية «نعيمي»، وأنا شخصياً وقعت في شباك كذبهم عدة مرات. أقترح أن يكون هناك لوحات للمحلات التي تبيع المواشي تدل على أنواع الأغنام ويخصص لكل محل نوع من المواشي حسب اختياره ولا يسمح للشخص بيع أكثر من نوع لتجنب الكذب مع توفير دوريات مراقبة على المحلات لمنع الغش والكذب على المستهلكين. محمد يحيى البراوي