صحيفة الاتحاد

ألوان

عشرات آلاف السلاحف تزحف لمياهها الأصلية بألمانيا

برلين (د ب أ)

أغرى الجو الربيعي اللطيف والرطب عشرات الآلاف من السلاحف في جميع أنحاء ألمانيا بالقيام بمسيرات جماعية عائدة إلى مياهها الأصلية، التي فتحت فيها عينها على الحياة لأول مرة.
وأوضح ماجنوس فيزل، خبير الأنواع الحيوانية في الاتحاد الألماني لحماية البيئة والطبيعة «بوند»، أن عشرات الآلاف من الحيوانات البرمائية تنطلق ليلاً في مسيرات إلى مهدها، وفقاً لطبيعة كل منطقة وطبيعة حيواناتها.
وأشار فيزل إلى أن السلاحف والضفادع وسمندل الماء وغيرها من البرمائيات تهرع عائدة إلى المياه التي ولدت فيها.
وحسب فيزل فإن صغار هذه الحيوانات، ذكور غير ذات خبرة، تكون في مقدمة هذه الأسراب «في حين تنتظر الإناث الأكبر سناً في الغالب تحسباً لانخفاض درجات الحرارة مرة أخرى»، قبل أن تبلغ هجرة السلاحف ذروتها مطلع أبريل المقبل.
ويحرص العديد من الناشطين العاملين تطوعاً في منظمات حماية الطبيعة على تأمين طريق هذه الحيوانات وهجرتها، خوفاً من أن تدهسها السيارات، حيث أقاموا بالفعل قبل أربعة أسابيع أسيجة على الكثير من الطرق الداخلية، حسبما أوضح بيتر نويهويزر، رئيس اتحاد نابو لحماية الطبيعة بدائرة شتيندال بولاية سكسونيا أنهالت.