الاتحاد

عربي ودولي

العقبة البوابة الآمنة لإعادة إعمار الدول المتضررة من الحرب

(د ب أ)


 أكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة عن جاهزية العقبة لتكون نقطة انطلاق لكافة الجهود الموجهة لإعادة الإعمار في المنطقة.


وشدد الشريدة، الذي تتبع منطقته الاقتصادية نظاما اقتصاديا واستثماريا خاصا، على توافر الخبرات والكفاءات والنظام الاستثماري الفريد في المنطقة بإجراءات مبسطة لتسجيل وترخيص الأنشطة الاقتصادية المختلفة، إضافة إلى كونها مركزا سياحيا هاما ومميزا بمعلمها وفعاليتها.


جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات ملتقى الفضائيات ووكالات الأنباء العالمية الليلة الماضية بعنوان "العقبة البوابة الآمنة لإعادة إعمار الدول المتضررة من الحرب"، بتنظيم من ملتقى العقبة الإعلامي وبالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.


وأضاف الشريدة :"نعمل على جلب استثمارات جديدة إلى العقبة تصل إلى 10 مليار دينار (الدينار يساوي 1.4 دولار) بحلول عام 2025 في مجالات مختلفة خاصة في السياحة والاستثمارات العقارية والخدمية، كما أن من أولوياتنا تطوير المهارات المطلوبة لتلبية حاجة السوق".

اقرأ أيضا

مصرع خبراء وضباط إيرانيين بغارات التحالف في صنعاء