الاتحاد

منوعات

مسؤول كبير يفك لوحات اسمنتية من طريق عام ويبيعها

أوقف مسؤول رفيع المستوى في إدارة السجون الروسية بتهمة الفساد بسبب الاشتباه بفكه لوحات اسمنتية تغطي 50 كيلومترا من طريق بهدف إعادة بيعها، على ما أعلنت لجنة تحقيق روسية اليوم الأربعاء.

 

وأشارت اللجنة، في بيان، إلى الاشتباه بقيام الجنرال الكسندر بروتوبوبوف المسؤول عن الفرع المحلي لهيئة تطبيق العقوبات في جمهورية كومي (شمال) ب"اختلاس أموال عامة على مستوى كبير" و"استغلال السلطة"، وهي مخالفات تصل عقوبتها إلى السجن عشر سنوات.


ولفتت لجنة التحقيق إلى توقيف المشتبه به بمساعدة أجهزة الأمن الروسية وإجراء "مداهمات في منزله ومساكن أقربائه".

 

ويشتبه المحققون خصوصا بقيام بروتوبوبوف بفك ما يقرب من سبعة آلاف لوح اسمنتي يغطي مساحة 50 كيلومترا تقريبا على طريق قريبة من أحد السجون في هذه الجمهورية بغية إعادة بيعها في وقت لاحق للشركة المسؤولة عن الأشغال.

 

ويشمل التحقيق أيضا مسؤولا في هذه الشركة ومعاون بروتوبوبوف ومدير السجن.

 

وتقدر قيمة الضرر اللاحق بالدولة الروسية بأكثر من ستة ملايين روبل (حوالى 79 ألف دولار).

 

وفي سنة 2008، حكم على مسؤولين رفيعي المستوى في شرطة إدارة النقل في روسيا بالسجن عامين بتهمة فك سكك حديد وإعادة بيعها قرب ارزاماس في منطقة نيجني نوفغورود قرب نهر فولغا.

اقرأ أيضا

«حمدان بن محمد للتصوير» تنشر الصور الفائزة بـ«أبواب»