الاتحاد

الرياضي

بطولة فزاع لرماية الاسبورتنج تنطلق 24 يناير

رماتنا أكملوا جاهزيتهم لانطلاقة بطولة فزاع

رماتنا أكملوا جاهزيتهم لانطلاقة بطولة فزاع

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي تنطلق النسخة الثانية من منافسات بطولة فزاع لرماية الإسبورتنج 24 يناير الجاري، وذلك بميادين نادي الرماية في ند الشبا في دبي.
ووجدت البطولة التي استحدثتها بطولات فزاع التراثية العام الماضي إقبالا ونجاحا جماهيريا وفنيا وتنظيميا كبيرا، وقررت اللجنة المنظمة ان تقتصر المشاركة فيها هذا العام على الرماة المواطنين والعرب فقط، ويتوقع مشاركة واسعة من الرماة.
وقررت اللجنة المشرفة على البطولة زيادة عدد أيام المنافسات من ثلاثة ايام الى أربعة حتى تتاح الفرصة لمن يتأهل منهم للمشاركة بعد اجتياز فحص الأمن والسلامة الإجباري، فيما خصصت اللجنة الفنية يوم للنهائيات لأفضل 50 راميا حتى تستمتع الجماهير التي ستتابع الحدث بالمستوى الفني المرتفع لهؤلاء الرماة الصفوة.
وكانت اللجنة المنظمة لبطولات فزاع قد عقدت الأسبوع الماضي مؤتمرا صحفيا ألقت خلاله الضوء على القواعد والشروط الخاصة بالمشاركة في هذا الحدث الرياضي التراثي، وبعدها مباشرة بدأت ميادين نادي ند الشبا في استقبال الرماة الذين انتظموا في التدريبات، وتحولت الميادين إلى ما يشبه خلية النحل سعيا للاحتفاظ باللقب في النسخة الثانية من البطولة التي يتوقع أن تشهد نافسات أكثر إثارة من نسختها الأولى.
ويؤكد بطلنا الذهبي الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة لبطولة فزاع لرماية الاسبورتنج أنه حريص على أن يخرج التنظيم والمنافسات في أفضل صورة، لأن البطولة تجد اهتماما ودعما كبيرين من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مشيرا إلى أن المشاركة هذا العام سوف تكون واسعة خاصة من رماتنا، معربا عن سعادته بما وجده من اهتمام وحماس كبيرين من الرماة للتدريب ومن ثم المنافسة على اللقب.
وأشار بطلنا إلى أن هناك إقبالا من الرماة الهواة المحليين على نادي ند الشبا، حيث يخضعون لاختبار الأمن والسلامة الذي يؤهلهم إلى الدخول في المنافسة الرسمية، كما وجه الدعوة إلى الرماة المواطنين الذين لديهم الرغبة في المشاركة بسرعة الحضور إلى نادي الرماية بند الشبا لإجراء فحص الأمن والسلامة للتسجيل النهائي للمشاركة في البطولة قبل إغلاق باب التسجيل.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير